مستشار ترامب وليد فارس : هذه خططنا لـ حزب الله

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

قال الدكتور وليد فارس، مستشار المرشح الجمهوري للإنتخابات الرئاسية الأميركية، دونالد ترامب، “إن التوازن غلب على المناظرة التي جرت الاثنين الماضي بين هيلاري كلينتون ودونالد ترامب في الشكل والمحتوى “.

ولفت فارس, في مقابلة خاصة  من العاصمة الأميركية واشنطن، إلى ان “كلينتون حافظت على النقاط التي تركز عليها دون ان تضيف اي شيء آخر، أما ترامب فبدأ بهجومه المركز منذ إنطلاق المناظرة ثم انتقل إلى الدفاع في القسم الثاني منها”.

وأشار فارس إلى ان “المرشحين حظيا بالتوازن مع تقدم طفيف لترامب، كما تمكنا من الحفاظ على قواعدهما الشعبية الناخبة”، مضيفا” المستقلون كان لهم رأيهم السلبي والإيجابي، ولكن بشكل عام تمكن عدد كبير ينتمون إلى هذه الفئة من التعرف على ترامب اكثر في هذه المناظرة الوطنية”.

أما فماذا عن لبنان، وكيف ستتعامل إدارة ترامب مع بلاد الأرز، هنا يؤكد د.فارس “ان ادارة ترامب ستكون ميالة الى اعادة اعتبار لبنان كشريك مباشر مع الولايات المتحدة الأميركية وليس كشريك غير مباشر تتولى الدول الإقليمية التفاوض عنه”.

ويتابع فارس” هناك استراتيجية خاصة ستتّبع من أجل استعادة السيادة تدريجيا, ليس عبر دعم الجيش اللبناني فقط وإنما عبر دعم المجتمع المدني ايضا “، ويضيف” السيد ترامب تأثر جدا بما حدث عام 2005، وهو ضرب مثلا في ان شعبا مسالما حقق اهدافا سياسية متمثلة بخروج قوات عسكرية اجنبية عن اراضيه دون عنف”.

واعتبر مستشار ترامب “أن لبنان وفي الوقت الحالي يقع ضمن دائرة نفوذ حزب الله، ولكن بالاتفاق مع القوى العظمى وخاصة روسيا سيتم وضع استراتيجيات لتمكين اللبنانيين من الوصول إلى السيادة الكاملة”، كاشفا “ان هناك عمل أميركي- روسي مشترك سيهدف إلى تقليص نفوذ حزب الله العسكري مع الحفاظ على التعددية السياسية الطائفية”.

التعليقات مغلقة.