سعودي أوجيه : 2900 أسرة إلى لبنان

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

لم تعد مسألة مغادرة اللبنانيين المصروفين شركة سعودي- أوجيه الأراضي السعودية مسألة خيار، إنما قرار ابلغته السلطات السعودية إلى هؤلاء مع انتهاء المهلة التي حددت لتسوية أوضاعهم.

وتشير مصادر موثوقة لـ”المدن” إلى أن قوافل “المرحّلين” ستبدأ بالوصول إلى بيروت ابتداء من الأربعاء 28 أيلول وتستمر لأيام. وتتوقع المصادر أن تصل أعداد العائدين قسرا إلى 2900 أسرة لبنانية.

وأفيد أن المصروفين الذين لم يحصلوا على رواتبهم منذ أشهر وتبقى تعويضاتهم في مهب الريح، قاموا قبل مغادرتهم النهائية الأراضي السعودية بتحرير وكالات لمحامين وتكليفهم متابعة أمر صرفهم بناء على إجراءات حددتها وزارة العمل السعودية لضمان حقهم في الحصول على تعويضات مالية عن سنوات عملهم في الشركة. وهو ملف بات بعهدة السلطات السعودية.

وكانت مئات الأسر اللبنانية قد وصلت خلال الأسابيع الماضية إلى لبنان. وتزامن ذلك، مع معلومات موثوقة عن صرف مئات العمال والموظفين، بينهم عدد كبير من اللبنانيين، من “مجمع مطبعة القرآن الكريم” التابعة لشركة سعودي- أوجيه.

وهو أمر أكده لـ”المدن” صيداويون يعملون لدى المطبعة، بينما تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي لقطات مصورة لحركة احتجاج قام بها عدد من هؤلاء في منطقة الدمام بالسعودية. وتردد سابقاً أن المطبعة لن تطالها عمليات صرف للموظفين نظراً لتخصصها في طباعة نسخ القرآن الكريم وحاجة االسعودية إلى طباعة ملايين النسخ سنوياً.

التعليقات مغلقة.