غازي العريضي من عين التينة : لا اتفاق حتى الآن في الشأن الرئاسي

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

قال عضو “اللقاء الديمقراطي” النائب غازي العريضي بعد لقائه الرئيس نبيه بري: “اللقاء مع دولة الرئيس جيد جداً ويحمل التأكيد أن الأبواب مفتوحة، لم ولن تقفل في وجه محاولات الوصول إلى تفاهم حول انتخاب رئيس جديد للجمهورية. هذا الأمر عبر عنه بتجديد تأكيد دولته احترامه لبكركي كصرح روحي أساسي في البلاد ولسيد بكركي وارتياحه للبيان الذي صدر عن مجلس المطارنة، والذي يحمل التأكيد على المصالحة الوطنية الشاملة في البلاد التي أصبحت ضرورية أكثر من أي وقت مضى”.

وتابع العريضي: “يعلم الجميع أننا ذهبنا منذ سنوات إلى المصالحة مع كل القوى السياسية على أسس متينة عنوانها الحفاظ على وحدة الوطن وأمنه واستقراره وسلامة اقتصاده، إضافة الى ذلك رحبنا بكل المصالحات التي حصلت، وبالتالي نحن رواد هذا التوجه ولا نريد إنقسامات وخلافات وتحديات وتشنجات”.

وعما إذا كان نقل رسالة من النائب جنبلاط للرئيس بري، قال: “ليس ثمة سر، ويعلم الجميع علاقتنا بالرئيس بري علاقة ثابتة وراسخة والتنسيق والتواصل معه دائماً، نحن نتشاور مع دولته في كل الأمور والحمدلله عبرنا معاً المحطات الأصعب في تاريخ لبنان، وهذه من المحطات الصعبة نحن ودولة الرئيس ومختلف المكونات السياسية نأمل أن نعبر إلى مرحلة أكثر أماناً واستقراراً وتفاهماً”.

ورداً على سؤال عن تأييد العماد ميشال عون لرئاسة الجمهورية، قال: “المشاورات لا تزال جارية ليس ثمة شيء نهائي حتى الآن، المعنيان الأساسيان بهذه المسألة أي الرئيس الحريري والعماد عون أكدا ذلك، وبالتالي المشاورات لا تزال مستمرة، ربما في قضايا معينة حققت تقدماً ما وخلقت أجواء ما لكن لا أحد يستطيع أن يقول أن ثمة اتفاقاً نهائياً حصل، ولو حصل ذلك لنزلنا إلى المجلس وانتخبنا الرئيس”.

التعليقات مغلقة.