ذخائر حربية في باخرة بمرفأ طرابلس

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أفيد بأنّ مخابرات الجيش، وبنتيجة البحث والتفتيش، عثرت في مرفأ مدينة طرابلس على كميّة كبيرة من الذخائر الحربية مكونة من “مماشط” وصناديق أسلحة مخبأةً داخل شاحنة كانت موجودة على متن الباخرة “Viamare” القادمة من تركيا.

وتمّ تحويل المالك على التحقيق بينما تمّت مصادرة الذخائر ، في وقت عملت دوريات أخرى على تفتيش دقيق لجميع الشاحنات الموجودة في المرفأ.

وكانت دورية من المخابرات اشتبهت بالباخرة التي وصلت من دون حمولة وعلى متنها شاحنات خاوية. وحتى إعداد هذا التقرير لم يصدر أي بيان عن قيادة الجيش بهذا الخصوص.

ولاحقاً، أفادت “الوكالة لوطنية للإعلام” بأنّ “ما تناوله بعض وسائل الإعلام عن توقيف شاحنة في مرفأ طرابلس محملة بالأعتدة الحربية ومهربة من تركيا هو عار من الصحة، والصحيح أنّ عناصر الجيش المولجة حماية المرفأ عثرت على عدد من الأمشاط الفارغة من الذخيرة داخل شاحنة تعود إلى شخص من آل علم الدين، وهي آتية من العراق، مروراً بتركيا، وصولاً إلى مرفأ طرابلس. كما عثر في داخلها على سترات جلدية مدنية ومعدات للمولدات الكهربائية”.

التعليقات مغلقة.