ميريام سكاف : ندعم الانفتاح والقوات ترّد

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أكدت رئيسة “الكتلة الشعيية” ميريام سكاف أن : “عائلة سكاف موحدة وهدفنا الدخول إلى كلّ بيت وإلى قلوب الناس، وخطّنا لم يخضع لارتهانات وتسويات”.

وقالت في كلمة خلال القداس الإلهي في الذكرى الأولى لوفاة زوجها الوزير السابق الياس سكاف: ” أجهضوا محاولات التغيير ورأوا في الشباب المدني عدوّاً فحاربوه، والمراقبة أصبحت تهمة تجسّس”، وتابعت: “ندعم كل انفتاح و”الكتلة الشعبية” تلمس التغيير بقانون انتخاب نسبي وخفض سنّ الانتخاب، ولا للتمديد”.

القوات ترّد

ولاحقاً، ردت منسقية زحلة في حزب القوات اللبنانية على كلمة سكاف واصدرت بياناً جاء فيه: “تأسف القوات اللبنانية لمحاولات السيدة سكاف استغلال اي مناسبة للإساءة الى القوات، ومع العلم ان تنسيقاً تفصيلياً جرى بين ممثلين عن القوات وعن الكتلة الشعبية في حضور ورعاية قوى الأمن بغية تأمين أفضل الأجواء للقداس والجناز للراحل النائب إيلي سكاف.

وكذلك لماراتون جهاز تفعيل دور المرأة في القوات والذي يقام في زحلة، حتى ان منظمي الماراثون عملوا على تأخير انطلاق احدى مراحله ساعةً كاملة وجعلوا آلاف الشبان والشابات ينتظرون حتى لا يُقال كلمة باطلة في حق أبناء المدينة او يساء فهم اي تصرّف، الا ان السيدة سكاف أصرّت على توجيه تهم باطلة وغير صحيحة عبر كلمتها وبيان الكتلة التي أصبحت رئيستها بما يسيء الى الحقيقة والى القوات اللبنانية،

وعليه تدعو منسقية زحلة في القوات اللبنانية السيدة سكاف والكتلة الشعبية الى الالتزام بالحقيقة لان تشويهها بهذه الصورة، يشوّه أيضاً صورة زحلة وجمالها وهذا ما لن نسمح به مطلقاً. اقتضى لفت الانتباه!”.

التعليقات مغلقة.