أشرف ريفي : لن يدخل مرشح 8 آذار قصر بعبدا

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

جال وزير العدل اللواء أشرف ريفي في مرفأ طرابلس متفقداً الأرصفة ومحطتي الحاويات والبضائع والعنابر وقاعة المسافرين والسوق الحرّة. كما زار سفينة التدريب البحري “عايدة 4” التابعة للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في جمهورية مصر العربية. ثم جال مع رئيس الاكاديمية البحرية العربية اللواء اسماعيل عبد الغفار، في ارجاء السفينة واستمع من طاقمها إلى شرح حول طبيعة عملها. وقد سلم عبد الغفار درعاً تقديرياً لريفي.

وبعد الجولة عقد ريفي مؤتمراً صحافياً قال فيه إنّ “الجولة في المرفأ اليوم هي للتأكيد على أنّ الوضع الأمني في طرابلس ومرفأ طرابلس جيد جداً، والإتهام الأخير لمرفأ طرابلس لم يكن الأوّل، وهو باطل كما سائر الإتهامات التي نضعها في خانة الإفتراء على المدينة”. ورأى أنّ “الزلة الأخيرة لأحد النواب هي زلة غير مقصودة، إنّما ما قيل سابقاً كان مقصوداً بهدف شيطنة المدينة بكاملها سواء في المرفأ أو في مرافق أخرى”.

وردّاً على سؤال عن احتمال انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية قال: “بكل وضوح وصراحة، لن نقبل ونسعى دائماً للحؤول دون وصول أيّ إنسان يرضى بالمحور الإيراني- السوري في الجمهورية اللبنانية، ولن نسلم هذا الوطن لإيران والنظام السوري، ونسعى إلى أن يكون هناك رئيس من ضمن قوى الرابع عشر من آذار، وفي أسوأ الأحوال نقبل باختيار رئيس محايد، ولكل من يتوهم أن نقبل بوصول مرشح 8 آذار إلى قصر بعبدا، نؤكّد له بأنّه يعيش بالأوهام، وان قراءتي ومعلوماتي تشير إلى أنّه لن ينتخب رئيس في الجلسة المقبلة، وسيسقط أصحاب هذه الأوهام باوهامهم، ولن يدخل قصر بعبدا مرشح 8 آذار”.

أمّا عن كلام الوزير جبران باسيل عنه فقال: “إنني استند على اخواني في طرابلس ولبنان، وقوتي تنبع من إرادة الشعب ولست في حاجة إلى أيّ دعم آخر، ومن يعتقد أنّ جبران باسيل، الطفل المدلل والوزير المدلل، يستطيع محاربة أشرف ريفي، فهو مخطئ جّداً، فما يريده الطرابلسيون لن يتمكن جبران باسيل أو ميشال عون أن يحولا دون ارادتهم، نحن نتصارع سياسياً ونحن لبنانيون بالدرجة الأولى وعرب، ولن نقبل ان نكون من الفرس أبداً، ولن نسمح أن تدخل الفارسية إلى لبنان الّا كضيف مثلها مثل غيرها”.

التعليقات مغلقة.