التصويب على الحريري يدلّ على رفض بعض القوى وصول عون الى بعبدا

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

رأى مسؤول رفيع في الحزب “التقدمي الاشتراكي” لـ “النهار” الكويتية أن التصويب على الرئيس سعد الحريري في هذا التوقيت بالذات، وبعد أن شعر الجميع بارتياح لقرب ملء الشغور الرئاسي ضمن تسوية مقبولة بالحد الأدنى من قبل معظم الفرقاء، إنما يدلّ على رفض بعض القوى الخارجية وصول العماد ميشال عون نفسه لرئاسة الجمهورية أكثر مما يهدف لابعاد الرئيس الحريري.

واعتبر المسؤول الاشتراكي أن استهداف الرئيس الحريري بهذه الحملة إنما بهدف هو محاولة التفافية لفرط الاتفاق الذي كاد يعلَن عنه قريباً، وذلك بهدف عرقلة وصول العماد ميشال عون الى سدّة الرئاسة، لأن المعرقل لهذا الاتفاق يعلم جيداً أن وضع العقبات في طريق الرئيس سعد الحريري الى السراي الحكومي يعني تلقائياً زرع طريق العماد عون الى بعبدا بالألغام إن لم نقل قطعها عليه!

التعليقات مغلقة.