غازي العريضي بعد لقائه الرئيس بري : خدونا بحلمكم

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري مساء اليوم، في عين التينة، النائب غازي العريضي, وقال العريضي بعد اللقاء : “التقينا برفقة الرفيق تيمور جنبلاط والرفاق الوزراء في الحزب دولة الرئيس بري لاستمرار واستكمال النقاش معه حول ما يجري في البلد والاستحقاقات المرتقبة. بطبيعة الحال لبنان يعيش مرحلة صعبة وحساسة ودقيقة، ربما ساعات واياما دقيقة في ما يتعلق بالاستحقاق الرئاسي.”

وأضاف حرصنا دائما ان يكون التشاور والتنسيق مع دولة الرئيس بري ثابت وراسخ نظرا لما يجمع بيننا على مدى سنوات من الزمن ولموقع هذا الرجل في التركيبة السياسية اللبنانية ولمساهمته الدائمة في حماية هذه التركيبة. وبطبيعة الحال نحن على تواصل مع كل القوى السياسية لان رأينا في الاساس وفي اصعب الظروف كان الحوار والحوار والحوار بين جميع اللبنانيين. طبعا من الافضل للبلد وللجميع ان تكون تسوية وان يكون تفاهم وتنسيق وتعاون، فالبلد لم يعد يحتمل المزيد من الازمات والانقاسامات ومزيد من التشنجات. نأمل ان نصل من خلال هذا التوجه الى تهدئة وتبريد الاجواء والوصول الى تفاهم ما. ليس ثمة شيئا نهائيا حتى الان وعندما يحصل اي تطور لكل حادث حديث”.

من ثم سئل : موقف الرئيس بري كان صريحا اليوم انه لن ينتخب العماد عون؟ فما هو موقفكم هل انتم مع العماد عون او لن تنتخبوه؟ فأشار الى “اننا نتفهم موقف الرئيس بري وهو يتفهم موقفنا. لا مشكلة بيننا وبين الرئيس بري، صحيح انه اعلن هذا الموقف، نحن بانتظار ما يستجد من امور سيكون لنا موقفنا. نحن لقاء ديمقراطي ولدينا مرشح منذ شهور هو النائب الاستاذ هنري حلو. كان الاتفاق بيننا منذ اللحظة الاولى لاعلان الترشيح الاحترام الكامل والتقدير الكامل لزميلنا هنري، وكان نقاش في الجلسة التي اعلن ترشيحه فيها منذ اللحظة الاولى بأنه عند اي مستجد سنعود الى اجتماع وسنناقش المستجد الذي يحصل وبالتالي نبني على الشيء مقتضاه ونتخذ القرار المناسب. حتى الان لم يحصل اي شيء في هذا الاتجاه”.

سئل: كان هناك فراق بين الرئيس بري والنائب جنبلاط؟ اجاب : “هناك مبالغات في هذا الموضوع ومحاولات تفسيرات مختلفة. اعتقد بدأت كلامي بالحرص على العلاقة والتنسيق مع الرئيس بري والتفاهم معه”. كما سئل عما اذا كانوا مستمرون بترشيح حلو, فقال : “عندما يحدث اي امر آخر بطبيعة الحال سيجتمع اللقاء الديمقراطي ويتخذ القرار المناسب. ونحن حريصون على البلد واستقراره ومصلحته وعلى كرامة مرشحنا”.

أما عن اذا كان هناك عتب على الرئيس الحريري فيما النائب جنبلاط قال لم نتداول معه ولنا رأينا, اجاب : “ليست المرة الاولى التي نعبر فيها عن مرارة، بمعزل عن موقع الرئيس الحريري وموقفه المحترم والمقدر والذي لم يصدر عنه اي شيء نهائي حتى الان. ولكن دعيني اختصر بكلمة ” خدونا بحلمكم”.

وسئل : هل هذه الكلمة للرئيس الحريري؟ فاجاب : لكل المتعاطين بالشأن السياسي في البلد وليس للرئيس الحريري. ثمة امور كثيرة تحتاج ان نقول هذه الكلمة، ليس فقط الاستحقاق الرئاسي وليس فقط موقف الرئيس الحريري “خدونا بحلمكم”. نحن فريق صحيح عدده قليل ولكن له وجود في البلد، لنا دور في الشراكة وفي القرار وفي بعض الامور المفصلية”.

التعليقات مغلقة.