مناصرون للتيار يتعرضون للقيادية في تيار المردة ميرنا زخريا

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

تعرضت صفحة القيادية في تيار المردة ميرنا زخريا علی مواقع التواصل الاجتماعي لابشع أنواع النعوت من مناصرين للتيار الوطني الحر، اضافة للشتائم التي وجهت اليها وتخوينها لكونها قريبة وزير الخارجية جبران باسيل وتحديدا ابنة عمته. وجرى لومها لانها قالت ان مفتاح الحل بيد سليمان فرنجية ومفتاح الازمة بيد الجنرال ميشال عون .

ولوحظ ان اغلبية المشاركين في الحملة من مدينة البترون وبينهن قريبات مشتركات لباسيل وزخريا .

الحملة جاءت بعد الصورة التي نشرتها زخريا علی صفحتها وتجمعها برئيس تيار المردة في حديقة منزله عقب زيارة طويلة قامت بها مؤخرا لبنشعي .

يذكر ان صفحة زخريا تتجنب الاساءة لباسيل الذي تعتبره عائليا بمثابة الشقيق لها، اما سياسيا فهي تنتمي لتيار المردة قلبا وقالبا .

اشارة الى انه في وقت استهدف انصار التيار الوطني الحر ما قالته ميرنا زخريا لوحظ، أن شقيق النائب انطوان زهرا، بيار الذي يستخدم عائلة قهرا علی الفايس بوك وضع علامة like.

التعليقات مغلقة.