هيفا وهبي تردّ على فبركة خطفها ورسالة ضابط فرنسي تكشف الكثير

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

بعد إنتشار خبر محاولة خطف الفنانة هيفا وهبي في باريس، عرض برنامج ET بالعربي على قناة MBC تقريرًا ينفي إمكانية حصول هذا الامر.

وأشار التقرير الى انه بعد التعمق في موضوع الخطف، تبين أنه لم يتم تقديم أي بلاغ رسمي من قبل نجمة أو أي شخصية معروفة عن حدوث سرقة أو خطف الى الشرطة الفرنسية، مشددين على عدم وجود أي طلب رسمي باسم هيفاء وهبي.

وأضاف إنه “من المرجح أن تكون القصة ليست أكثر من فبركة، لاحداث ضجة وبروباغندا تشبهاً بقصة نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان”، حيث تعرضت بدورها لسرقة مجوهراتها من الفندق المقيمة فيه خلال مشاركتها بأسبوع الموضة في باريس.

إلا أن هيفا خرجت عن صمتها أخيراً وفضحت أمر البرنامج بنشرها رسالة من ضابط فرنسي يتابع معها القضية.

وتفيد هذه الرسالة بأن وهبي قضت عدة ساعات في مركز الشرطة في باريس، بعد محاولة خطفها من قبل سائق تاكسي واثنين آخرين على متن الدراجة النارية، وبأن الشرطة الفرنسية تقوم اليوم بملاحقة السائق الذي كان يتقن اللغة العربية، وفق المعلومات نفسها.

وحددت الشرطة الفرنسية مجموع الاتصالات والمكالمات التي ربطت السائق قبل إبلاغ وهبي عن الحادثة، والتي تقود إلى معرفة كل شيء يتعلق بواقعة الخطف.

وكانت هيفا فقدت حقائب كانت بحوزتها قبل أن تنقذ نفسها وتتمكن من الهرب من السائق، قبل انعطافه إلى أحد الأحياء غير المأهولة.

وفي تسجيلات صوتية فإنّه طُلب من هيفا وهبي عدم التصريح بأي شيء لوسائل الإعلام في الفترة الحالية، ووُعدت بأنه سيتم إصدار قرار من قبل الشرطة الفرنسية حول الحادثة نفسها في وقت قريب جدًا.

وفي ما يلي جزء من الرسائل الصادرة عن الشرطة الفرنسية والموجهة لهيفا:

“صباح الخير سيدة هيفا، نحن نتقدّم بالتحقيقات، لقد تعرّفنا على اسم وصورة سائق السيارة، ونأمل أن نتعرّف سريعاً على الرجل الذي كان يكلّمه عبر الهاتف، سأبقيكِ على اطلاع. يوم سعيد. اسم الشرطي. ضابط شرطة”.

يذكر أن وهبي كتبت على “سناب شات” انها تعرضت للسرقة، وحذرت متابعيها من الوضع الامني في باريس مع وجود عصابة تخطف وتسرق الناس.

التعليقات مغلقة.