جوستان ترودو ومعجبوه وعالم الموضة

جوستان ترودو

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

جوستان ترودو (43 سنة) رئيس الوزراء الكندي الجديد الذي انتخب في شهر تشرين الأول الماضي، أثبت سريعاً مكانته واستطاع نقل كندا إلى سلطة الليبراليين بعدما كانت تحت حكم المحافظين على مدى أكثر من 9 سنوات. قرب ترودو من الشعب الكندي وتاريخ عائلته في المجال السياسي كما حملته الانتخابية الناجحة أوصلته الى الحكم، ولكن الى جانب كل هذه الأسباب تناقلت العديد من الصحف والمجلّات أسلوب رئيس الوزراء الشاب ومظهره الأنيق كعاملين أوصلاه الى نجاحه الحالي.

حصل ترودو أخيراً على رسم من فكرة الـPaper Dolls فيمكن أن يتم اختيار الثياب المختلفة للسياسي الشاب المستوحاة من طقس كندا البارد أو من الثياب الرسمية الكلاسيكية كالبذلة. ما لاقى أيضاً العديد من الإهتمام هو شَعر المرشّح الذي خصّ بصفحة في “تويتر” حتى إن مقالة في صحيفة الـ”نيويورك تايمز” أكدت أن شعر ترودو أدى دوراً في استقطاب ناخبيه. الى الإهتمام الإعلامي الكندي والعالمي اللافت تناقلت العديد من المواقع وصفحات التواصل الإجتماعية صوراً لترودو بإطار يسلّط الضوء على مظهره وأسلوبه ما أكسبه شهرته الإعلامية.

وفي آخر مبادرة من شركة لتصنيع الألبسة الكندية، أطلقت في الأسواق قميصاً طُبعت عليها صورة المرشّح مرتدياً البذلة الرسمية ويمتطي الحصان بإطارٍ يحمل العديد من ألوان. فهل كل هذا الاهتمام بهيئة رئيس الحكومة يزيد من شعبيته أم يقلل من أهمية منصبه ومواقفه السياسية؟

التعليقات مغلقة.