سجال بين حزبين داخل فريق 8 من آذار

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أفادت معلومات  أن خلافاً بين وقع بين الحزبين الديمقراطي اللبناني والسوري القومي وهما حليفين داخل فريق الثامن من آذار، وظهر ذلك خلال الإحتفال الذي تمت إقامته في بلدة بشامون لمناسبة عيد الإستقلال قبل أيام قليلة.

وبحسب المعلومات فإن رئيس الحزب الديمقراطي النائب طلال أرسلان الذي كان يرعى الإحتفال إضطر الى إلقاء كلمة مرتجلة بعدما وضع خطابه المُعد مسبقاً جانباً، وجاء ذلك بعدما إستفزه كلمة نسيب الشامي (عضو في الحزب القومي ) بإسم شهيد الاستقلال سعيد فخر الدين، وأشار فيها الى أن فخر الدين هو شهيد الإستقلال الأوحد، بينما البعض يتغنى بأن الإستقلال من صنعه.

واعتبر أرسلان أن كلام الشامي يستهدفه بشكل مباشر على إعتبار أن الحزب الديمقراطي يتغنى بالأمير مجيد أرسلان كأحد رجالات الإستقلال خصوصا وأنه كان وزيراً لللدفاع في حكومة بشامون، ويغفل ذكر الشهيد فخر الدين الذي كان يدافع عن حكومة بشامون، هذا الأمر الذي أثار حفيظته دفعه الى المطالبة بعدم المزايدة حول المواضيع الوطنية التي لا يمكن لأحد إحتكارها.

التعليقات مغلقة.