“الإمام غوغل” يجنِّد الملايين

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أكَّد وزير العمل الفرنسي الأسبق كزافييه برتران ضرورة الضغط على “غوغل” والشبكات الاجتماعية”، التي يجب أن تواجه الإرهاب لا أن تتشابه به. “إمام غوغل”، بهذه العبارة وصف برتراند ما يجري، عقب تنديده بأحداث باريس، مشيراً إلى أنَّ: “عدداً من شباب اليوم الذين حتى قبل أن يذهبوا إلى المساجد، يجدون التطرف على الإنترنت”.

ولفت إلى أنه سيجتمع مع مسؤولين من “غوغل” الذين طلبوا مني لقاءً ليشرحوا لي كيفية عملهم، سأستمع بانتباه، ولكن بالنسبة إلي لا أظن أن ما يقومون به كافياً. نحن نعرف أنهم أصحاب مليارات، فليساهموا من خلالها في مكافحة الإرهاب.

وأضاف: “أنا لست مع القضاء على مساحة الحرية المتوافرة على الإنترنت والشبكات الاجتماعية بالنسبة إلى أولئك الذين ينشدون الحرية، ولكن في ما يتعلق بالإرهابيين فلا يجوز السماح لهم بتطوير شعور الكراهية على الشبكات الاجتماعية”.

التعليقات مغلقة.