محمد المشنوق : مقبلون على كارثة

وزير البيئة محمد المشنوق

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

ترأس وزير البيئة محمد المشنوق اجتماع المجلس الوطني للبيئة، في حضور ممثلي الوزارات والقطاعات المختصة، وتم عرض لخطة العمل المتعلقة بإدخال مفهوم “الاستهلاك والانتاج المستدام” في القطاع الصناعي اللبناني تحت عنوان “تعبيد الطريق نحو الاستهلاك والانتاج المستدام في لبنان”، بناء على التقرير الذي أعدته وزارتا البيئة والصناعة بدعم من برنامج الامم المتحدة للبيئة ضمن اطار برنامج Switch- Med الممول من قبل الاتحاد الاوروبي.

وتتضمن خطة العمل شرحا مفصلا لمختلف التحديات والضغوط البيئية الناتجة من القطاع الصناعي، والتي يمكن التعرف اليها في النظام الايكولوجي من خلال انبعاثات الهواء واستهلاك المياه، وانتاج النفايات السائلة والصلبة.

المشنوق تطرق في كلمته الى أزمة النفايات، فقال: “إننا مقبلون على كارثة إذا استمر رفض إنشاء مطامر واذا اضطرت الدولة الى ترحيل النفايات”، لافتا إلى أن “المغامرة بالترحيل الى الخارج أمر مكلف أكثر من 200 دولار للطن الواحد”.

وقال: “كان من الافضل الاستمرار بالمناقصات التي أجريت بكل شفافية والتي جاءت أسعارها بحدود 120 دولارا لمعالجة الطن الواحد، أي أدنى ب 25 في المئة من المشغل الحالي، إنما جاء من يقول إننا لا نحمل الامر بالسياسة، وهذه التعقيدات من القوى السياسية التي تواجه الوزير أكرم شهيب حاليا سبق لي أن واجهتها”.

وختم: “نحن حرصاء على أن يكون أي تعاط في ملف النفايات ضمن القوانين. أما القول إن هناك محارق وسط المدينة في باريس وغيرها فهذه المحارق متطورة ومن الجيل الرابع، ونحن لا نريد فتح المجال ليصبح لدينا دكاكين المحارق”.

التعليقات مغلقة.