هكذا ردّ حزب الله على اتهام إسرائيل له بتصفية مصطفى بدر الدين

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

كشف رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي آيزنكوت، عن معطيات جديدة تتعلق باغتيال القيادي الكبير في “حزب الله” مصطفى بدر الدين. وزعم آيزنكوت أنّ معلومات استخباراتية توفرت لدى “إسرائيل” تؤكّد أنّ الحزب هو الذي اغتال مصطفى بدر الدين، موضحاً أنّ “التقارير التي تحدثت سابقاً عن أنّ حزب الله اغتال أحد قياديه في سوريا مصطفى بدر الدين، صحيحة وفقاً للمعلومات الإستخباراتية المتوفرة لدينا”، حسبما نقل عنه موقع “i24” الإسرائيلي.

كما نقلت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية عن آيزنكوت قوله: “بدر الدين قُتل على أيدي قيادته، وحسب مصادرنا الإستخباراتية التي تؤكّد هذا، فإنّنا نستكشف عمق الأزمة الداخلية في حزب الله من جهة، ووحشية وتعقيد وتوتر علاقة الحزب بقياداته الفعلية في إيران من جهة أخرى”.

وأشار إيزنكوت إلى أنّ “الأسلحة المتطورة التي قد تمتلكها المنظمات الإرهابية من جراء تفكك الكيانات السياسية في المنطقة تشكل أيضا تهديدا على إسرائيل”.

في المقابل، ردّ مسؤول العلاقات الإعلامية في “حزب الله”، في حديث لقناة الـ”LBCI”، على اتهامات رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، مؤكّداً أنّها “كاذبة وباطلة”.

يذكر أنّ بدر الدين قتل في سوريا في أيار 2016، حيث ألمحت المعلومات الأولية إلى أنّ من يقف وراء مقتلة هو الإحتلال الإسرائيلي في عملية اغتيال سرية.

ولفت موقع “i24” إلى أنّ “بدر الدين كان قبل مقتله عضواً في مجلس شورى حزب الله، ورئيس وحدة العمليات في الخارج، ومن يقود عمليات حزب الله العسكرية في سوريا”.

التعليقات مغلقة.