العسكريون المخطوفون الى الحرية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أفرجت جبهة النصرة عن العسكريين المخطوفين وعددهم 16، في عملية تبادل مع الدولة اللبنانية التي أفرجت بدورها عن 13 سجينا بينهم 5 نيساء، نذكر منهم سجى الدليمي وشقيقة أبو مالك الشامي، في منطقة وادي حميد بجرود عرسال، يضاف اليهم قافلة مساعدات الى النازحين السوريين في الجرود.

وقد تمت عملية التبادل باشراف ميداني مباشر لمدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم.

وقد عبّر العسكريون عن فرحتهم بهذه الخاتمة السعيدة وانهم عادوا سالمين، متمنيين الافراج عن المخطوفين لدى “داعش”.

التعليقات مغلقة.