مُطاردة الاوزاعي : توقيف علي المقداد واستشهاد الدركي عفيف جعفر

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

استشهد الدركي “ع.ج”. في محلة الاوزاعي أثناء مطاردة دورية من مخفر الاوزاعي أحد السارقين المدعو “ع. المقداد”، بعدما أُعلمت بأنه سرق محلاً للهواتف الخليوية عند مفترق البرج، لكن المقداد لدى مشاهدته الدورية تمكن من الفرار، ولجأ الى طرق داخلية لا يكمن للآليات العسكرية سلوكها، وعلى بعد 500 متر قام بسلب سوري بقوة السلاح.

ولدى إعلام الدورية بعملية السلب الثانية، توجهت معززة بقوة من الجيش لمطاردته، وقد تمكنت من تطويقه في محلة الـ”بيكنيك” أمام المغسل، لكنه بادر الى اطلاق النار في اتجاه أحد عناصر الدورية، فأرداه، عندها أطلقت النار في اتجاهه فأصيب في رجله وأمكن توقيفه بعد تجريده من سلاحه.

ونقل المقداد الى أحد المستشفيات للمعالجة وسط حراسة أمنية للتحقيق معه، ما أن يسمح وضعه الصحي بذلك، بناء على إشارة القضاء.

وأعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي عبر حسابها الرسمي على “تويتر” أنها “قدمت اليوم شهيداً جديداً على مذبح الوطن أثناء مطاردة أحد المطلوبين في الأوزاعي”.

يذكر أن الدركي ع.ج هو الشهيد الثاني لقوى الأمن بعد استشهاد رقيب اول في محلة الرويسات أول من امس.

 

التعليقات مغلقة.