معركة عين الحلوة الى الحسم

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

لا تزال الاشتباكات تندلع داخل مخيّم عين الحلوة منذ يوم امس الجمعة، بين عناصر من عصبة الانصار الاسلاميّة وجماعات متشدّدة يقودها بلال بدر.

وصرّح اللّواء صبحي أبو عرب أن “الامور تتّجه نحو الحسم في “عين الحلوة”، والاشتباكات ستبقى مستمرّة حتى تسليم بلال بدر”.

هذا وانتشر تسجيل صوتي للمسؤول الاعلامي لحركة فتح في منطقة صور محمد بقاعي توجّه به الى اهالي المخيّم، قائلا:”إن الوضع ممتاز جدّاً، والمقاتلون موجودون في حيّ الطيرة، والتموضع مستمرّ منذ الامس، بهدف حماية الناس والمحافظة على الارواح”.

مؤكّداً أن “المعنويّات عالية جدّاً، وهدفنا الاساسي حماية أمن وإستقرار عين الحلوة وحيّ الطيري، الذي نعمل على تحريره لا إحتلاله، حتى تعيش الناس بأمن وأمان واستقرار.

كما وجّه التحيّة الى “أبناء حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” والمقاتلين الذين يعملون على حماية امن واستقرار عين الحلوة”.

وعلم “ليبانون ديبايت”، أن الاشتباكات تستهدف جماعة مسؤول جند الشّام، وبقابا الموالين لاحمد الاسير، ومجموعة تابعة لياسين التي تنتمي الى ماجد الماجد، وغيرها من المجموعات التي أقفلت بوجهها كافة المخارج، ولن يبقى أمامها سوى تسليم نفسها للاجهزة الامنيّة اللّبنانيّة.

واكدت المصادر أن “تعزيزات استقدمت الى مخيم الراشديّة، والعمليّات تتم بغطاء رسمي لبناني، كما تم إخلاء المستشفى الحكومي. والهدف تنظيف كامل حي الطيرة ومخيم الطوارئ معقل الارهابيين والمتشدّدين”.

كما افيد عن سقوط قتيل و16 جريحاً في الاشتباكات المتواصلة في عين الحلوة.

التعليقات مغلقة.