ريفي : القوانين المطروحة مفصلة على قياسات أشخاص

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

جال الوزير السابق اللواء أشرف ريفي على المرجعيات الروحية المسيحية في طرابلس، وقدم التهنئة بعيد الفصح المجيد، مؤكدا ان “العيش المشترك الاسلامي المسيحي في طرابلس هو ما يميز مدينة طرابلس ويعكس صورتها الحقيقية”.

وفي ختام الجولة التقى متروبوليت طرابلس وسائر الشمال للروم الملكيين المطران ادوار ضاهر الذي رحب بداية بزيارة ريفي، مؤكدا ان “مناسبات الاعياد الاسلامية والمسيحية تجمع كل فئات المجتمع الطرابلسي”، وقال:” نأمل ان يتوصل المسؤولون في البلد الى اقرار قانون انتخابي عادل يؤمن صحة التمثيل ويكرس العيش المشترك”.

بدوره قال ريفي: “في هذا العيد المبارك نهنىء اللبنانيين عموما والمسيحيين خصوصا، ونكن كل احترام ومحبة للمطارنة بو جودة وكرياكوس وضاهر، ومعهم والمرجعيات الروحية الاسلامية، سنحافظ على هذه المدينة التي تجمع الديانات السماوية”.

أضاف: “نتمنى ان يقر قانون انتخابي يؤمن العيش المشترك، فالصيغة المطروحة مرفوضة لانها تحرم عددا كبيرا من المواطنين من الانتخاب في المرحلة الاولى لعدم وجود نواب من طائفتهم في دوائرهم. نصر على تغيير قانون الستين الذي اعتبره البعض انتصارا لفريقه، بعد اتفاق الدوحة، واليوم بعد ان سقط قانون الستين يجب ان يكون البديل افضل لا اسوأ”.

وختم: “نريد قانونا جديدا تكون فيه المعايير موحدة ويراعي صحة التمثيل ويؤمن العيش المشترك، فمشاريع القوانين المطروحة ليست الا تفصيلا على قياسات أشخاص وأحزاب ولا تراعي مصلحة الوطن والمواطن”.

التعليقات مغلقة.