رعب في كاليفورنيا : مَن هما سيد فاروق وتشافين مالك ؟

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

وقع هجوم مسلح مساء أمس الأربعاء في مركز للمعاقين بمدينة سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، تسبب في مقتل 14 شخصًا على الأقل وجرح نحو 17 آخرين.

وأوضح موقع صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن المجزرة وقعت خلال احتفال لأفراد الطاقم الصحي بالمركز واندلع شجار لم تعرف أسبابه حتى الآن.

من ناحية أخرى، أكدت كثير من المواقع العالمية، نقلا عن “جارود بورجوان”، قائد شرطة سان برناردينو، أن مرتكبي المذبحة رجلًا وامرأة قد يكونا متزوجين أو تربطهما علاقة ما، وقتلا بعد تبادل إطلاق النار مع رجال الشرطة، بينما فر شخصًا آخر لم تتأكد الشرطة حتى الآن من صلته بالحادث.

المواطن الأمريكي “سيد رضوان فاروق”، هو المتهم الأول بارتكاب الجريمة، ويبلغ من العمر 28 عاما، ويعمل بالمؤسسة منذ خمس سنوات تقريبا، وشريكته تدعى “تشافين مالك”، وتبلغ من العمر 27 عاماً، وعثرت الشرطة بحوذتهما على بنادق ومسدسات، وكانا يرتديان سترات واقية من الرصاص.

وعلى الرغم من أن كثير من تفاصيل المذبحة معروفة؛ فإن النقطة الأكثر أهمية ليست واضحة حتى الآن، فسبب هذا الهجوم العنيف غير معروفا، ولازالت الشرطة تحقق في تفاصيله.

السلطات الفيدرالية أكدت أن مرتكبي مجزرو “سان برناردينو” استخدما بندقيتان ومسدسين وتم شراؤهما بشكل قانوني من الولايات المتحدة الأمريكية منذ أربعة سنوات تقريبا، كما أن البنادق التي استخدمت في الهجوم كانت ذات أعيرة نارية قوية بما فيه الكفاية لاختراق السترة الواقية التي يرتديها ضباط الشرطة.

التعليقات مغلقة.