موجة اعتقالات جديدة تضرب “إمبراطورية” الفيفا

FIFA

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها


قامت السلطات السويسرية الخميس 3 ديسمبر/كانون الأول، بحملة اعتقالات جديدة في صفوف مسؤولين حاليين وسابقين في الاتحاد الدولي لكرة القدم، بطلب من وزارة العدل الأمريكية بتهم فساد.

وتضاربت الأنباء حول عدد المعتقلين، فيما لم تعرف بعد هوياتهم وعما إذا كان بلاتر من بينهم.

وقالت وزارة العدل السويسرية، إن سلطات البلاد اعتقلت اثنين آخرين من مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم، بناء على مذكرة اعتقال قدمتها وزارة العدل الأمريكية، وأوضحت وزارة العدل السويسرية في بيان “أنهما قيد الاعتقال حاليا تمهيدا لتسليمهما للولايات المتحدة.

وتابعت: “بناء على طلب الاعتقال الأمريكي يُشتبه في حصولهما على رشى بملايين الدولارات”، وأضافت أنها ستصدر بيانا آخر في وقت لاحق اليوم الخميس يتضمن الأسماء وطبيعة الاعتقال.

وكانت لجنة القيم في الفيفا أوقفت مسؤولين مؤقتا إلى حين الانتهاء من التحقيقات.

وقالت وزارة العدل السويسرية “يشتبه في حصول المسؤولين البارزين في الفيفا على أموال مقابل بيع حقوق تسويق خاصة ببطولات لكرة القدم في أمريكا الجنوبية إضافة إلى مباريات في تصفيات كأس العالم”.

وتابعت “بناء على مذكرة الاعتقال فإن بعض المخالفات تم الاتفاق عليها وتنفيذها في الولايات المتحدة. كما تم الحصول على مدفوعات عبر بنوك أمريكية”.

وقالت السلطات إنها تتوقع على مدار عدة أشهر موجة ثانية من اتهامات متعلقة بالفساد في كرة القدم بعد أن أصدرت الولايات المتحدة في مايو أيار/الماضي لائحة اتهام طالت 14 من مسؤولي اللعبة وشركات التسويق الرياضي بداعي قبولهم أو دفعهم لرشى.

التعليقات مغلقة.