عالم الموضة : فترة شبه انتقالية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

يمرّ عالم الموضة بفترة شبه انتقالية بحيث تبرز نزعات جديدة تميل الى إبراز الجمال الطبيعي على المظهر المثالي الذي كان سابقاً يطغي بشكلٍ بارز على جميع الحملات الإعلانية كما عروض الأزياء العالمية.

رغم أن هذا التحوّل هو بفتراته الأولى ولم يُعمّم بعد بشكلٍ واسع على كل أوجه هذا المجال إلّا أن هناك تغيرات حاصلة وواضحة كما التغيير الكبير الذي حدث في روزنامة Pirelli السنوية المنتظرة.

ما هي روزنامة Pirelli
هي روزنامة سنوية تصدرها في نهاية كل عام شركة Pirelli، أكبر مصنعي الدواليب في العالم ويعود تاريخ هذا التقليد السنوي إلى العام 1963. من أبرز العناصر التي جعلت هذه الروزنامة معروفة عالمياً هي عددها المحدود الذي يقتصر توزيعه فقط لأكبر عملاء الشركة والمشاهير، إضافة الى المصوّرين العالميين الذين يتم انتقاؤهم لتنفيذها كما عارضات الأزياء العالميات والمشاهير في عالم الموضة وخصوصاً اللواتي يتمتعن بمعايير جمالية بارزة، نذكر منهن جيزيل بوندشين، ناتاليا فوديانوفا، سيينا ميلر، ونايومي كامبل.

كيف تغيرت هذه السنة
تفاجأ عدد كبير من النساء العالميات الذين لاقوا شهرتهن في مجالهن الخاص غير المتعلق بالموضة حين تلقوا اتصالاً من Pirelli للظهور في عدد الرزنامة لهذه السنة. فـFran Lebowitz هي كاتبة تبلغ 65 من من العمر وبحسب صحيفة “النيويورك تايمز” فقد ظنت أن طلب تصويرها للروزنامة هو مزحة، كذلك الأمر مع Mellody Hobson رئيسة شركة مالية كبيرة في مدينة شيكاغو الأميركية الذي كان ردّ فعلها مماثلاً. فتكون المرة الأولى التي ترتكز بها الروزنامة على صور نساء مكافحات غيّرنا في مجالهن الخاص وأثّرنا في العالم ومن هنا جمالهن الداخلي غير المرتبط بعدد سنين بل الذي ينعكس على وجوههن بغض النظر عن المعايير الجمالية التقليدية.

التعليقات مغلقة.