وداع مؤثر للجندي الشهيد محمد حمية في طاريا

الجندي الشهيد محمد حمية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها


شيعت قيادة الجيش اللبناني وبلدة طاريا والبقاع الجندي الشهيد محمد معروف حمية.

الذي تسلم الامن العام جثمانه من “جبهة النصرة”، في موكب رسمي وشعبي انطلق من امام المستشفى العسكري مرورا بقرى غربي بعلبك، حيث نظم للشهيد استقبال حاشد على امتداد الطريق حيث نثر الارز والورود وصولا حتى بلدة طليا مسقط رأس الشهيد على وقع عزف موسيقى اللواء الثامن التي ينتمي اليها نشيد الموت، وقدمت له ثلة من الجيش اللبناني التحية العسكرية.

وبعدما ألقت العائلة نظرة الوداع على الجثمان، انتقل الموكب الى بلدة طاريا حيث مدافن العائلة، وأقيم احتفال حضره ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي العقيد سهيل عازار، رؤساء بلديات، فاعليات سياسية واجتماعية ورجال دين.

وألقى ممثل قائد الجيش كلمة أكد فيها “مواصلة قتال الارهابيين بدون هوادة”. وتحدث عن صفات الشهيد الراحل و”قتاله في صفوف رفاقه دفاعا عن الوطن”.

وكانت كلمتان لعبد الله عاصي ممثلا رئيس اساقفة الفرزل وزحلة للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش ومفتي بعلبك الشيخ بكر الرفاعي، فأشادا بدور “الجيش اللبناني في قتاله للارهابيين ودفاعه عن حدود الوطن، هذه المؤسسة العسكرية التي تجسد روح التضحية والوفاء والذود عن الحدود”.

ونوها بتضحيات الجيش، وشددا على “العيش المشترك والحوار الوطني وعلى وحدة اللبنانيين جميعا”.

التعليقات مغلقة.