أحمد الحريري : اذا فشلت مبادرتنا سينتخب رئيس بالدماء

احمد الحريري

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها


رأى امين عام تيار المستقبل أحمد الحريري في لقاء حواري أقامه اتحاد جمعيات العائلات البيروتية ان “المبادرة المزمع إطلاقها من الرئيس سعد الحريري لإنقاذ لبنان من الإنهيار،.

والتي تنطلق بشكل أساسي من أولوية الحفاظ على اتفاق الطائف، في ظل اعتبار البعض أن اتفاق الطائف فشل، وشهية بعض الأحزاب السياسية على تغييره، والتي منها من يريد المثالثة”، مشيراً إلى أن “تغيير الدساتير لا يأتي على “البارد بل على الحامي”، ولا اعتقد ان هناك من هو مستعد للعودة الى الايام السوداء، وخصوصاً الجيل الذي لم يعش أيام الحرب الأهلية”.

وذكر “بأنه بعد اجتماع الاقطاب المسيحيين الأربعة في بكركي، وهم الرئيس أمين الجميل، العماد ميشال عون، الدكتور سمير جعجع والنائب سليمان فرنجية، أطلق الرئيس سعد الحريري موقفنا بأننا لا نضع فيتو على أي مرشح من هؤلاء الاربعة، أو ما يتفقون عليه، تحت غطاء بكركي”.

وسأل أحمد الحريري :”في ظل ما يعيشه البلد من مخاطر كبيرة، جراء الأزمة السورية التي لا يبدو أنها ستنتهي قريباً، هل يمكن أن يبقى لبنان من دون رئيس للجمهورية؟”، وأجاب :”لا اظن أن البلد قادر على تحمل فترة اضافية من عدم وجود رئيس، واذا فشلت المبادرة في الوصول إلى التسوية واستمر الفراغ لعدة اشهر مقبلة، فلن ينتخب رئيس للجمهورية على نار باردة، بل سيُنتخب بالدماء. فهل نريد أن نكرر حرباً أهلية ثانية؟ وفي حال عدم سريان التسوية ما الذي يضمن أن لا يكون هناك مثالثة”.

التعليقات مغلقة.