الكتيبة الكوريّة تُحيي الذكرى السنوية الحادية عشرة بحفل سلام موسيقي

174

في الواحد وفي الثاني من شهر آذار دعت الكتيبة الكوريّة العاملة في إطار قوّة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) عازف السكسفون الكوري بارك غوانغ سيغ لإحياء حفل موسيقي في الذكرى السنوية الحادية عشرة على تأسيس الكتيبة الكوريّة.

نُظّم هذا الحفل كعربون شكر لكل فرد من أفراد الكتيبة الكوريّة وكأمنية بتحقيق السلام في لبنان. وتجدر الإشارة الى أن الكتيبة الكوريّة تعتبر الوحدة التي خدمت أطول مدة زمنيّة خارج أرضها كوريا.

قام عازف السكسفون الكوري الشهير بإحياء العديد من الحفلات الموسيقية في كوريا, كما وقام بطرح العديد من الألبومات الموسيقية بما فيها (حتى النهاية,٢٠۱۵) مع عازف الغيتار الحائز على جائزة غرامي توم هامبي.

وكان عزف السلام قد بدأ في حفل رائع في الكتيبة الكوريّة في الواحد من آذار/ مارس. والحفل الثاني كان في صباح اليوم التالي في مدرسة قدموس بحضور طلاب وأساتذة من المدرسة.

من ثم في المساء كان الحفل الموسيقي الآخر في مركز باسل الأسد الثقافي وقد حضر حوالي ۵٠٠ شخص بمن فيهم أفراد من اليونيفيل العاملين في القطاع الغربي (مثال الكتيبة الإيطالية, الكتيبة الفرنسية, الكتيبة الماليزية, الكتيبة الصينية) ومخاتير وشخصيات من مدينة صور ومنطقتها.

أتى العزف السكسفوني في كلا المكانين حلواً عذباً ساحراً. وختام جولته الموسيقية ستكون في بيروت في الرابع من آذار/ مارس بحضور مستمعين كوريين مقيمين في لبنان وأفراد من جمعية الصداقة الكوريّة-اللبنانية.

عبّرعازف السكسفون السيد بارك غوانغ سيغ عن رأيه قائلاً: ” أعتقد أنه إذا استمع الأشخاص الى الموسيقى الجيدة بقلوب جيدة, سيكون لديهم سلام داخلي.” ” أتمنى أن تكون أنغامي قد أعطت الأمل للسكان المحليين والشجاعة لكل فرد من أفراد الكتيبة الكوريّة وكذلك للضيوف من وحدات القطاع الغربي المشاركة في اليونيفيل.”

وقد أعرب قائد الكتيبة الكوريّة العقيد جين تشول هو عن إمتنانه قائلاً:” نُقدّر أداء وحضور السيد بارك غوانغ سيغ الى الكتيبة الكوريّة التى تحتفل بالذكرى السنوية الحادية عشرة ونُقدّر عزفه للسكان المحليين وللكوريين المقيمين في لبنان.”

وأضاف قائلاً:” الوحدة الكوريّة ستتابع القيام بدورها كملحق عسكري لجمهورية كوريا وستناضل من أجل السلام والإزدهار في لبنان.”

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

التعليقات مغلقة.