الجميّل من بكركي : المادة 50 تعطي تشريعاً لوجود السوريين

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

شدّد رئيس حزب “الكتائب اللبنانية” النائب سامي الجميل بعد لقائه البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في بكركي على أنّ “المشكلة في المادة 50 من الموازنة ليست بتملك الأجانب بشكل خاص بل هي مشكلة الإقامة الدائمة”.

وأكّد أنّه “ليس بتغيير العبارة من إقامة دائمة إلى موقتة في البند 50 من الموازنة قد تتغيّر المشكلة، لأنّ الموضوع مرتبط بالملكية، وبالتالي نعطي تشريعاً لوجود السوريين في لبنان إلى أمدٍ غير محدَّد، وبعد فترة معينة لن يعود بالإمكان القول لأي نازح بالعودة الى بلده كونه اكتسب حقاً شرعياً بالبقاء في لبنان”.

ورأى أنَّ “مشكلة الإقامة، أنّه بعد فترة 10 سنوات، باستطاعة هؤلاء الاشخاص المطالبة بالجنسية وقد يتعرض لبنان لضغط بإعطائها لهم”.

وطالب الجميّل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون “ردّ هذا القانون بأكمله، لأنَّه يتضمّن مخالفات دستورية عديدة، تجنباً لهذه المشكلة الكبيرة التي يمكن أن تترتّب عن إقرار القانون ونشره في الجريدة الرسمية”.

وأشار الجميّل إلى “طرق كثيرة للالتفاف على القانون”، داعياً إلى “الحذر من هذه المادة”. وقال: “أردنا توضيح هذه الامور للبطريرك الراعي والرأي العام، كي لا يكون هناك تضليل بالموضوع”.

وأعلن أنّ “البعض يعتبر أن الموضوع ليس خطيراً، على عكسنا. وعلى الناس أن تحكم إن كان الموضوع خطيراً أم لا”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...