ريفي جال في الضنية : الانتخابات شهادة حق والمطلوب المحاسبة

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

جال اللواء أشرف ريفي في منطقة الضنية حيث زار بلدات وقرى: كفرحبو، عزقي، بخعون، عاصون، سير، بقرصونا، مراح السراج، كفرشلان وحوارة، يرافقه مرشحو لائحة “لبنان السيادة” في دائرة الشمال الثانية.

وشدّد في عدد من الكلمات ألقاها في محطات عدّة، على أنّ “الإعتدال لا يعني الإنبطاع والضعف”، متوجهاً إلى المناصرين بالقول: “نحن وإيّاكم المعتدلون الأقوياء فيما ضعف الآخرين لا يمثل الإعتدال، نحن وإيّاكم المعتدلون الأقوياء والآخرون لا يمثل ضعفهم اعتدالاً”.

وقال إنّ “طرابلس عانت على مدى سنوات عدّة، ووصفوها بالإرهاب فيما كانت وسائل الإعلام لا تضيء إلا على كلّ حادث سلبي يحصل فيها. وهناك مناطق لم تنل الحد الأدنى من حقوقها، فلا طرقات ولا مدارس ولا حتى مشافي كافية.

وتابع : “سنحمل ملفاتنا بأيدينا للحصول على حقوقنا التي لا تعد منّة من أحد، ولن نتساهل بحقوقنا وكرامتنا، فنحن أهل عزة وكرامة وسندافع عن عزتنا وكرامتنا، ومعكم نخوض الإنتخابات المقبلة ونحن على قاب قوسين من هذا الاستحقاق، لنقول أنّ ثورة التغيير ستنطلق من مناطقنا حيث أننا لن نرضى أن يمثلنا أحد لا يطالب بحقوقنا، نحن نريد من يلتزم بعزتنا وكرامتنا ومن يحافظ على حقوقنا”.

واضاف : “أي تبرير للسلاح غير الشرعي هو تبرير الضعيف والمتخاذل، وإن لم نكن قادرين على إزالة السلاح غير الشرعي في الوقت الحالي، إلا أننا لا نشرعه، ونحن جيل عايش ثلاثة أنواع من الأسلحة غير الشرعية التي سيطرت على البلد وذهبت، فما الذي يبقي السلاح الرابع وهو مخالفة طبيعية وسنرفضه ويخرج من لبنان شاء من شاء وأبى من أبى، لا شريك في السيادة مع الدولة اللبنانية”.

وختم: “ما من أحد منا باق، يجب أن تكون المحاسبة جزءاً من سلوكياتنا ومطلوب منّا أن نقدّم شهادة حق في الإنتخابات، ولن نطلب منكم إنتخابنا، بل نطلب منكم انتخاب الأنسب من حيث الأخلاقية والعلم والالتزام والوطنية، فالمسؤول يجب أن يتمتع بالأخلاق”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...