مشاركة اسرائيلية للضربة الثلاثية في سوريا : محادثة سابقة تكشف الكثير

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

كشف موقع “i24” الإسرائيلي عن مشاركة إسرائيلية في التحضير للضربة الثلاثية التي نفذتها واشنطن ولندن وباريس واستهدفت سوريا، فجر السبت، مؤكداً الموقع أن “محادثات تنسيق جرت على مستوى رفيع بين إسرائيل وكل من بريطانيا وفرنسا، عشية توجيه الضربة العسكرية لسوريا”.

وأوضح الموقع أن مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات “أجرى مكالمة هاتفية مساء الجمعة، مع نظيره الفرنسي فيليب اتيين، تناولت التحضيرات لقصف مواقع في سوريا، وهاتف بن شبات قبلها بيوم نظيره البريطاني مارك سيدويل”.

ونقلاً عن مصادر دبلوماسية غربية، نوه الموقع إلى أن بن شبات “أوضح خلال الحديثين الهاتفيين أن بلاده تؤيد تسديد ضربة لمنشآت الأسلحة الكيماوية في سوريا، مؤكدا مع ذلك، أن المشكلة الاستراتيجية بالنسبة لإسرائيل، هي التموضع العسكري الإيراني هناك، وأشار إلى أن ضرب هذه المنشآت، لن يحل هذه المشكلة”.

واعتبر مصدر أمني رفيع المستوى أن “ضربة أميركية ذات مغزى لن تجر المنطقة إلى معركة شاملة”، مضيفا أن “تل أبيب لا يمكنها التسليم بقيام إيران بنصب منظومات أسلحة متقدمة في سوريا”.

وتابع: “ترامب وضع خطوطا حمر في سوريا، وعمل وفق ذلك”، مؤكدا أن “إسرائيل على أهبة الاستعداد لأي سيناريو، حيث إن الوجود الإيراني في سوريا، يستهدف المس بإسرائيل”، وفق قوله.

وقال المصدر الأمني: “لإسرائيل قدرات جوية واستخبارية، وهذا الأمر وجد له تعبيرا خلال السنوات والأشهر الأخيرة”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...