هجوم إلكتروني خدع الرادارات : هذه حقيقة الاعتداء الصاروخي ليلاً في سوريا

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

سحبت دمشق اليوم الثلاثاء تقارير حول اعتداء صاروخي على أراضيها ليلاً بعد ساعات من اعلان الاعلام الرسمي عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لـ”عدوان” خارجي واسقاطها عددا من الصواريخ، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري.

وقال المصدر إن “إنذارا خاطئاً باختراق الأجواء الليلة الماضية أدى إلى إطلاق صفارات الدفاع الجوي وعدد من الصواريخ ولم يكن هناك أي اعتداء خارجي على سوريا”.

وكان قائد في تحالف إقليمي موال للنظام السوري قد كشف لوكالة “رويترز” إن إنذارا خاطئا أدى إلى إطلاق صواريخ الدفاع الجوي السوري ليل الإثنين ـ الثلاثاء، مؤكدا انه لم يقع أي هجوم جديد على سوريا.

ونسب القائد الذي طلب عدم نشر اسمه الخلل إلى “هجوم إلكتروني مشترك إسرائيلي ـ أميركي على منظومة الرادارات” السورية.

وكالة الأنباء الألمانية نقلت من جهتها صباح اليوم الثلاثاء عن دوائر عسكرية سورية أن إنذارا خاطئا كان وراء إطلاق الدفاعات الجوية السورية صواريخ أرض / جو بالقرب من قاعدتي الشعيرات والضمير الجويتين.

وكان التلفزيون الرسمي السوري قد عرض صوراً قال إنها لصاروخ تم اعتراضه فوق قاعدة الشعيرات الجوية في وقت متأخر من ليل يوم الاثنين، وذلك بعد أيام فقط من هجوم أميركي بريطاني فرنسي على أهداف سورية رداً على الهجوم الكيماوي على مدينة دوما بضواحي دمشق. وفي حين لم تدل سانا بمزيد من التفاصيل، وصف التلفزيون الرسمي السوري الهجوم الصاروخي بـ”العدوان”، من دون أن يحدد الجهة التي تقف خلفه.

وقال الإعلام الحربي التابع لـ “حزب الله” إن الدفاعات الجوية السورية اعترضت 3 صواريخ استهدفت مطار الضمير العسكري شمال شرقي العاصمة. ولم يذكر التلفزيون السوري شيئاً عن هذه الضربة. وتقول مصادر بالمعارضة إن مطار الضمير قاعدة جوية رئيسية استخدمت في حملة عسكرية كبيرة سيطر خلالها الجيش السوري بدعم روسي على منطقة الغوطة الشرقية قرب دمشق.

من جهته، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إنه لا يوجد نشاط عسكري أمريكي في تلك المنطقة في الوقت الحالي.

وردا على سؤال بشأن الهجوم ذاته قال متحدث عسكري إسرائيلي “نحن لا نعلق على مثل تلك التقارير”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...