سقط أرضاً بالثكنة العسكرية : محمود مسلماني ابن الشعيتية أسلم الروح بعد غيبوبة

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

توفي في حادث مؤسف، العسكري الشاب محمود مسلماني إبن الـ21 ربيعاً داخل الثكنة العسكرية في منطقة اللبوة البقاعية.

وفي المعلومات، أنه لم يمض على التحاق محمود بصفوف الجيش اللبناني أكثر من 7 أشهر حيث تم فرزه الى ثكنة اللبوة، لكن القدر أخفى له مفاجأة قاسية، اذ قضى داخل حمام الثكنة نتيجة تعرّضه لجلطة، لم يتم التأكيد حتى الآن ما اذا هي سبب الوفاة أن سقوطه أرضاً تسبب بالجلطة، فالوفاة.

محمود وُجد داخل حمام الثكنة في غيبوبة لم يستفق منها، نقل الى مستشفى دار الأمل، ومن ثم الى مستشفى الرسول الأعظم، لكنّ المنية وافته قبل أن يحقق أحلامه بخدمة الوطن!

هذا، وقد شيّعته اليوم الاربعاء بلدته الجنوبية، الشعيتية، في مأتم حاشد حيث تم لف الجثمان بالعلم اللبناني.

 

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...