حسن صبرا يكشف حقيقة مراد بالنسبة لبناء الجامعة اللبنانية الدولية

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

نشر صاحب مجلة الشراع حسن صبرا على مواقع التواصل الإجتماعي الجزء الثاني من مسلسل حلقات يبين فيها حقيقة رئيس لائحة “الغد الأفضل” الوزير السابق عبدالرحيم مراد، يصف فيها مراد بأوصاف غير حسنة.

وتحدث صبرا في الواقعة الأولى عن موضوع الجامعة اللبنانية الدولية، متوجهاً إلى أهالي البقاع الغربي وراشيا بالقول:” أتعرفون كيف بناها؟ من تبرعاتكم وصدقاتكم التي قدمت لدار الحنان للأيتام، بنى فيها مراد هذه الجامعة ثم أراد تحويل هذه الجامعة إلى شركة ديبلوماكس التابعة له ولأبنائه ولصهره وكنته، لكن الرئيس الراحل عمر كرامي رفض أن يعطيه هذا الترخيص لأن هذا مال وقف ولا يجوز التنازل عنه لصالح شركة خاصة عائلية”.

وأضاف: إن عبدالرحيم مراد حصل على تراخيص في عهد حكومة نجيب ميقاتي وما زال مسيطراً عليها وهو يقول أنها تدر عليه 60 مليون دولار سنوياً، فهل وصلكم شيء من هذا المبلغ وهل وصل للأيتام جزء من هذا المبلغ؟”.

وتابع:” يقول مراد:أنه تبرع بها، وهو في الأساس أن هذه المؤسسة بنيت من أموالكم المسروقة”.

أما في الواقعة الثانية:”فإذا تقدم إلى جامعة مراد طالب شيعي مستقل ليس مدعوماً لا من أمل ولا من حزب الله، يطلب مساعدة أو تخفيض في القسط، فلا يحصل سوى على 10 بالمئة، بينما كل طالب من جماعة حركة أمل أو حزب الله يأخذ ما بين 100 بالمئة أو الحد الأدنى 80 بالمئة”، مشيراً إلى أن “لا يفشل أي طالب من حركة أمل أو حزب الله في امتحانات آخر السنة في الجامعة اللبنانية الدولية كلهم ينجحةن ماشاء الله ويفشل الطالب الشيعي المستقل الغير تابع لا لحركة أمل ولا لحزب الله واتكاله على الله”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...