40 شابًا من حزب الله يعتدون على المرشح علي الأمين والأخير يروي ما حصل

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

تداولت معلومات أنّ عددًا من الشبان المنتمين لـ”حزب الله” اعتدوا على المرشح الصحافي علي الأمين في قريته شقرا – بنت جبيل وأصابوه بجروح عديدة.

وبعد الحادث، صدر عن لائحة “شبعنا حكي” في دائرة الجنوب الثالثة البيان التالي: “بعد الاعتداء على السيد علي الأمين في بلدته شقرا، لن نتراجع ومستمرون في مسيرتنا”.

وأضافت اللائحة التي تضمّ الأمين الى جانب مرشحين آخرين “تعرض المرشح عن لائحة “شبعنا حكي” السيد علي الأمين للاعتداء من قبل أكثر من 40 شاباً ينتمون الى “حزب الله” في بلدته شقرا، وذلك أثناء نزوله الى الشارع لمشاركة شباب حملته الانتخابية في تعليق اليافطات والصور، في اعتداء سافر ومهين على مرشح لانتخابات مفترض أن تكون ديمقراطية، وهذا ما يعكس تخبط قوى الأمر الواقع وعدم قبولها بأي تغيير في مناطقتها”.

وتابع البيان: “إن لائحة “شبعنا حكي” الممثلة بالمرشحين علي الأمين، فادي سلامة، أحمد اسماعيل، رامي عليق وعماد قميحة، إذ تستنكر هذا التصرف الذي لا يشبه أهل الجنوب ولا يمثل إلا الجهة التي قامت به، تؤكد استمرارها في المسيرة التي بدأتها منذ اعلان نيتها خوض الانتخابات النيابية، وتشدد على ان هذه التصرفات والاعتداءات لن تزيدها إلا إيماناً وتمسكاً بنهجها الذي يهدف لتغيير الواقع المرير والترهيبي الذي تمارسه قوى الأمر الواقع في الجنوب. ومن المفيد التذكير بأن ما حصل مع السيد علي الأمين في شقرا كاد ان يحصل في بلدة عربصاليم لولا تدخل بعض الخيرين من البلدة الذين حالوا دون حصول اعتداء على الماكينة الانتخابية للائحة”.

وفي الفيديو المرفق، يظهر علي الأمين شارحًا ما حدث معه.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...