بدنا نحاسب : ما حل بأحد النواويس في حديقة المتحف خطأ غير مقصود نتحمل مسؤوليته بجرأة

الشعب يريد اصلاح النظام

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها


اوضحت حملة “بدنا نحاسب” في بيان، ان “الحرص على الآثار والعاملين على صيانتها وفي مجالها، هو في صميم عملنا ومن ركائزه.

لذا نحن نرفض ونستنكر أية إساءة، أمقصودة كانت ام نابعة من إهمال ما، لأي رمز أثري، ونعلن اننا مسؤولون عن تراثنا بالضبط كما نحن مسؤولون عن صون المجتمع ضد الفساد، لأن هذا ما يوجبه علينا واجبنا الوطني بالدرجة الأولى، والتزامنا بمحاسبة الفاسدين وثقتنا بشعبنا كذلك”.

اضافت: “إننا كمنظمين لمسيرة المشاعل التي أقيمت مساء السبت 5 كانون الأول منطلقة من محيط وزارة الصحة الى محيط وزارة البيئة بعنوان “بيئتنا… صحتنا” قد كلفنا بعض الناشطين الحرص على عدم الإضرار بالمتحف وحديقته وجعلنا شاغلنا الحفاظ على النظافة، ان كان للطرقات التي نسلكها، ام للساحات التي نتجمع فيها، واذ نستغرب ما حل بأحد النواويس في حديقة المتحف، عملنا منذ لحظة إعلامنا بذلك لمتابعة الأمر وتحمل مسؤوليتنا كمواطنين للقيام بالتنظيف اللازم وقد تواصلنا مع القيمين في الوزارة حيث أوضحنا أن ما حصل كما جرت العادة هو خطأ غير مقصود نتحمل مسؤوليته بجرأة وقد أبدينا الإستعداد لتحمل المسؤولية الناتجة عن ذلك”.

وإذ ثمنت الحملة “جهود كل العاملين في أجهزة الوزارة من حيث صيانة تراثنا الفكري الحافظ لحقيقة تاريخنا وحضارتنا العريقة”، اعلنت إنها “كما في الاصلاح ضد الفساد، جنود لصون هويتنا الثقافية ضد كل عوامل الطمس، أداخلية كانت ام خارجية”.

التعليقات مغلقة.