رئيس اتحاد بلديات صور استقبل وفدا اعلاميا ايطاليا

رئيس اتحاد بلديات صور استقبل وفدا اعلاميا ايطاليا

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

استقبل رئيس اتحاد بلديات قضاء صور عبد المحسن الحسيني الوفد الاعلامي الايطالي الذي يزور جنوب لبنان للاطلاع على عمل الكتيبة الايطالية العاملة في إطار اليونيفيل والعلاقة مع فعاليات المجتمع المحلي ولا سيما البلديات.

والقى الحسيني في المناسبة كلمة شكر فيها إيطاليا على “دعمها ووقوفها الدائم إلى جانب لبنان الذي يشكل مصدر غنى للمنطقة، وهذه الصورة الرائعة التي تجسد التنوع بما هو حالة حوار دائمة ورسالة حضارية للانسانية”.

وأكد “ان لبنان متمسك بمبدأ العيش المشترك، كما آمن به أجدادنا وقداسة البابا يوحنا بولس الثاني باعتباره بلد “رسالة وقدوة للانسانية” ومنارة للشرق وللمنطقة برمتها”.

وأشاد الحسيني “بالعلاقة المتينة والتاريخية التي تربط الشعبين اللبناني والايطالي”، منوها “بتضحيات الجنود الإيطاليين المشاركين في مهمة اليونيفيل في سبيل إستقرار وأمن جنوب لبنان”.

واعتبر الحسيني “ان ما تقوم به الكتيبة الايطالية الى جانب جيشنا اللبناني في حفظ امن واستقرار الجنوب يساهم بشكل فاعل في تعزيز بقاء الجنوبيين في ارضهم”، منوها “بالنشاطات العديدة التي يقدمها مكتب التعاون المدني – العسكري منذ قدومهم الى لبنان ومشاركتهم في قوات حفظ السلام ولا سيما في العام 2006، حيث استطاعوا ان يساهموا في تعزيز قدرات المجتمع المحلي عبر دعمهم للبلديات والجمعيات بالمشاريع التي تعود بالفائدة على السكان المحليين والأهالي في منطقة عملهم”.

من جهته، شكر الصحافيون الايطاليون الحسيني على حفاوة الإستقبال ودعمه للجنود الإيطاليين، ناقلين إليه تحيات الشعب الإيطالي الذي تربطه بالجنوبيين علاقة صداقة متينة.وأعربوا عن سرورهم للزيارة والتي تثبت إلتزام إيطاليا في لبنان بشكل عام وفي مهمة اليونيفيل بشكل خاص.

بعدها، سلم الحسيني الوفد الاعلامي كتيبات تحكي عن تاريخ مدينة صور العريق.

وتندرج الزيارة في إطار دورة كوتولي الصحافية، والتي تعتبر من أهم النشاطات الإعلامية في إيطاليا، حيث يجول الصحافيون المشاركون في أنحاء العالم وخصوصا في المناطق التي يخدم فيها جنود حفظ السلام الإيطاليين. وتنظم الدورة منذ العام 2008 بالتعاون مع وزارة الدفاع ووزارة الخارجية الإيطالية وسميت ب”كوتولي” تيمنا بالصحافية الإيطالية التي قضت في أفغانستان.

التعليقات مغلقة.