اذا زلمي بتفوت على بكفيا

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

“اذا زلمي بتفوت على بكفيا..”، تبِعها تدافع، تهديد ووعيد بالـ “6 طقات” ومرحبا دولة!

لا يمر يوم بدون اشكالات، انتهاكات أو استفزازت بين سائقي الباصات العاملة على “الخطوط الساخنة”.

مُغامرات جنونية للتنازع على “الألف ليرة”، سلوكيات مُتفلتة ومُتهورة تُهدد أمن وحياة الرُكاب والمارة، قانون غائب ومشاكل قديمة مُتجددة كان يمكن تلافيها وعدم تكرارها ولكن لا حياة لمن تنادي، فكل شخص فاتح عحسابو وزلمة فلان، وتابع لعلتان.

آخر بدع هؤلاء ممن يحتكرون النقل ويهيمنون على الخطوط وفقًا لشريعة الغاب كان ما جرى بدءاً بمنطقة الدورة وصولاً الى بكفيا في المتن الشمالي. حادثة ينقلها موقع “رادار سكوب” بتفاصيلها وهي مُستقاة على لسان مصادر مُتابعة لحركة هؤلاء.

“جورج” (اسم مُستعار حمايةً له)، كان يحتسي القهوة في احد المقاهي واذ بـ “ط.م” (يعمل لدى احد كِبار اصحاب الباصات) يتوقف أمامه وينهال عليه بكيل من الشتائم والسُباب ويبصق بوجهه ثم يغادر المكان، مع العلم ان معرفة جورج بالاخير لا تتعدى كونه يُصادفه على الخط أثناء العمل.

غادر جورج منطقة الدورة وتوجه الى بكفيا واثناء مغادرته المكان ليأخد “النقلة” اعترض “ط.م” طريقه وقطعها عليه بواسطة الباص في محلة بحرصاف، ليترجل بعدها ويشهر بوجهه الـ”6 طقات” (سكين) ويبدأ بضرب الباب وهو يصرخ مهدداً ومتوعداً اياه بما لا يحمد عقباه.

المعلومات تتحدث عن مخالفات يقوم بها “ط.م” برفقة “أ.ال” ضحيتها عدد من سائقي الباصات المنافسين وفق إفاداتهم، وتكشف عن تعرض “أ.ال” لعنصر من شرطة بلدية احدى قرى قضاء المتن أثناء قيامه بواجبه، والتهجم عليه بمؤزارة شقيقه بالاضافة الى شكوى بحقه لتعرضه لشقيق “جورج” بالسكاكين.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...