توقيف مطلق النار في حادثة ابي سمراء والأهالي يحتجون في طرابلس

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة بياناً جاء فيه التالي : “حوالي الساعة 12.40 من تاريخ اليوم 23/5/2018، وفي خلال تنفيذ نهار امني في منطقة الشمال، ولدى مرور المواطن نزيه توفيق حمود (مواليد عام 1983) على متن سيارة نوع “ميتسوبيتشي” لون ازرق على حاجز في محلة ابي سمراء / امام صيدلية الشفاء، لم يمتثل للأوامر محاولا الفرار بالسيارة بسرعة هائلة

فأقدم احد العناصر على إطلاق عدة عيارات نارية من سلاحه الاميري، اصابت احداها السائق المذكور في ظهره، تم نقله من قبل العناصر الى احدى المستشفيات، وما لبث ان فارق الحياة متأثرا بجراحه”.

وأضاف البيان إنّ “المديرية العامة لقوى الامن الداخلي اذ تعرب عن اسفها الشديد جراء هذه الحادثة الأليمة، تعلن انها باشرت بإجراء تحقيق، تمّ على اثره توقيف العنصر مطلق النار، بناء على اشارة القضاء المختص”.

وكان مقتل حمود أثار توتراً في صفوف الأهالي في منطقة أبي سمراء، حيث تجمّع عدد من المواطنين أمام فصيلة الدرك احتجاجاً.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...