نبش مقبرة بحثاً عن رفات جنود إسرائيليين قتلوا في لبنان

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أكد الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة طلال ناجي أن تنظيمات داعش وجبهة النصرة والجيش الحر نبشوا “مقبرة الشهداء” في المخيم بحثاً عن رفات جنود إسرائيليين.

وأضاف أنه في العام 1982 وقعت معركة في منطقة السلطان يعقوب في لبنان حيث قتل فيها عدد من الجنود الإسرائيليين ونقلت رفاتهم إلى مخيم اليرموك وتمّ دفنهم في مقبرة الشهداء القديمة، موضحاً أن المسلحين في المخيم من داعش والنصرة والجيش الحر “قاموا بعملية بحث عن بقايا جثث الإسرائيليين في المقبرة المذكورة لنقل رفاتهم إلى إسرائيل”.

الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أشار أيضاً إلى أنه لطالما بحث الإسرائيليون عن بقايا رفات وعظام لجنودهم تماشياً مع عقيدتهم اليهودية التي تقتضي باسترجاع رفات أي إسرائيلي قتل في حرب أو معركة خارج فلسطين المحتلة.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...