خريس : على الأقطاب الموارنة الإتفاق على مرشح يجمع عليه جميع اللبنانيين

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

جدد عضو كتلة “التحرير والتنمية” النائب علي خريس تأكيده على “ضرورة إقتناص الفرصة المتاحة اليوم والأجواء المؤاتية لإنتخاب رئيس للبلاد”.

وقال خلال احتفال تأبيني في بلدة برج رحال: “إن الوصول الى هذا الأمر لا يمكن أن يتم إلا من خلال توافقنا جميعا، والعمل على ترك كل الامور الشخصانية، وأن ننظر إلى مصلحة الوطن من دون أي شيء آخر وعدم الرهان وانتظار الأوامر والحلول الخارجية لأننا بلغنا سن الرشد، وبإمكاننا حل مشاكلنا بأيدينا. وعلى الأقطاب الموارنة الإتفاق على مرشح يلتقي حوله، ويجمع عليه جميع اللبنانيين”.

وأمل من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي “دعوة الأقطاب الموارنة إلى عقد لقاء، والخروج بتسمية مرشح يجمعون عليه لأن خلاف ذلك يعني أن الأزمة ستطول والفراغ سيولد عدم الإستقرار السياسي”.

وقال: “علينا تعزيز وحدتنا الداخلية لأنها تشكل الرافعة الأساسية لمواجهة كل الأخطار المحدقة، التي تحاك من قبل العدو الأساسي إسرائيل، والتي تشكل والمجموعات التكفيرية الإرهابية وجهين لعملة واحدة”.

أضاف: “المرحلة التي تعصف بالمنطقة ويتأثر بها لبنان، دقيقة وخطيرة، وعلينا مواجهتها من خلال تشابك أيادي الجميع للخروج من هذه الأزمات والمحافظة على وطننا والخروج من كل الشرور التي يمكن أن تصيبه، وأن نحافظ على مؤسساتنا من خلال بناء الدولة وانتخاب رئيس للجمهورية”.

وعاد خريس بالذاكرة الى الثالث عشر من العام 1984، حين “قامت إسرائيل بعملية اجتياح للعديد من البلدات الجنوبية، والتي كانت محتلة حينها، وجهزت آلاف الجنود وأعتى الأسلحة بهدف القضاء على قادة المقاومة، حيث ووجهت من قبل الأهالي، وفشلت في عملها، واستمرت المقاومة حتى وصلت الى ما هي عليه في أوج عطائها وقوتها لتتصدى للعدو الاسرائيلي والتكفيريين”.

التعليقات مغلقة.