بعد انهيار الليرة : تركيا تحذر واشنطن وتتوعد بالرد

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

حذرت تركيا الجمعة من أن زيادة التعرفة الجمركية بمرتين على الصلب والألمنيوم التركيين التي أعلنها الرئيس دونالد ترمب ستضر بالعلاقات، متوعدة بالرد ضد إجراء قالت إنه يتعارض مع أحكام منظمة التجارة العالمية.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان “يجب أن تعلم الولايات المتحدة بأن النتيجة الوحيدة التي ستجلبها مثل هذه العقوبات والضغوط … هي إلحاق الضرر بعلاقاتنا كحليفين”.

وأضافت “كما هي الحال مع كل الإجراءات التي اتخذت ضد تركيا، سيتم إعطاء الرد الضروري”. وقالت إن هذه الخطوات “تجاهلت” أحكام منظمة التجارة العالمية.

واعتبرت الخارجية أيضا أن تعليقات ترمب على تويتر “يستحيل أن تنسجم مع الطابع الجدي لرجل دولة”.

من جانبه، ناشد وزير التجارة التركي ترمب أن يعود إلى طاولة المفاوضات بشأن الرسوم الجمركية قائلا إن الخلاف التجاري بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي ينبغي حله عن طريق الحوار.

وقال الوزير روحصار بيكجان في بيان “المحاولات المتكررة لإبلاغ الإدارة الأميركية بأن أيا من المعايير المعلنة وراء الرسوم الجمركية الأمريكية لا ينطبق على تركيا لم تؤت ثمارها حتى الآن.

“بالرغم من ذلك، نحن نناشد الرئيس ترمب العودة إلى طاولة التفاوض – هذا أمر يمكن، بل ينبغي، حله عن طريق الحوار والتعاون”.

وأجج ترمب النزاع مع تركيا بفرض رسوم أعلى على واردات المعادن ليضع ضغوطا اقتصادية غير مسبوقة على شريك في حلف شمال الأطلسي ويعمق اضطرابات أسواق المال التركية.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...