شاب يعيد وضع لافتة مصطفى بدر الدين بعد إزالتها

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

حصل موقعنا، على فيديو يظهر شاباً وهو يعيد وضع اللافتة التي أزيلت سابقاً والتي تظهر تسمية الشارع بإسم القيادي في حزب الله مصطفى بدر الدين.

وأثارت اللافتة التي وضعت في احد شوارع الغبيري جدلاً كبيراً نسبةً لتوقيتها مع انعقاد المرافعات النهائيّة أمام المحكمة الدوليّة الخاصّة بلبنان في قضيّة إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، والتي يعدّ بدر الدين من ابرز المتهمين في الجريمة.

ومع انتشار الصور التي تظهر تسمية الشارع، وفور شيوع الخبر، نفى وزير الداخليّة والبلديات في حكومة تصريف الأعمال نهاد المشنوق أن يكون قد وقّع قراراً يسمح بموجبه لبلدية الغبيري أن تسمّي شارعاً بإسم مصطفى بدر الدين، مشدّداً على رفضه هذه التسمية، ما يجعل القرار مرفوضاً من قبل وزارة الداخليّة. كما ووجّه كتاباً الى البلدية لإزالة اللافتة.

وكانت بلديّة الغبيري فنّدت في بيان المراحل التي سبقت تسمية الشارع بإسم بدر الدين، بإعتبار أنّها “أرسلت القرار الصادر بتاريخ 14 حزيران 2017 الى وزارة الداخليّة وسجّل لديها بتاريخ 7 اب 2017 ولم يأتِ أيّ جواب بالرفض او القبول

فما كان منها الا الاستناد الى أحكام المادة 63 من قانون البلديات مرسلةً من خلاله كتاباً الى الوزارة تعلمها فيه بأنّ قرار تسمية الشارع اصبح مصدقا ضمنا بعد أن مر حوالي السنة على تسجيله لدى الوزارة”.

وتابعت “وبما أنّ المادة 63 اعتبرت ان القرار يصبح مصدقا ضمنا اذا لم تتخذ سلطة الرقابة قرارها بشانه خلال شهر من تاريخ تسجيله لديها”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...