وفاة الصحافي اللبناني – الفرنسي أنطوان صفير

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

توفي الصحافي اللبناني الفرنسي المتخصص بشؤون العالم العربي والإسلامي، أنطوان صفير، ليل الأحد 30 ايلول الماضي، عن عمر ‏ناهز 70 عاما.‏

وأعلنت خبر وفاة الصحافي والباحث والسياسي مجلة “دفاتر الشرق” التي أسسها صفير بنفسه.‏

ولد صفير عام 1948 في بيروت، وعمل في هيئة تحرير قسم الدوليات في صحيفة “لوريان لوجور” الناطقة بالفرنسية.

كما عمل صحافيا في صحيفة “لاكروا” ومجلة “بيلوران” قبل أن يؤسس في منتصف الثمانينيات مجلة “دفاتر الشرق” الفصلية.

صدرت له 10 كتب حول العالم العربي والإسلام، وفاز بجائزة الكتاب وحقوق الإنسان في نانسي ب‍فرنسا عن كتابه الأخير “الإسلام ضد الإسلام: الحرب التي لا تعرف نهاية بين السنة والشيعة” عام 2012.

وساهم عام 2005 في تأسيس “مرصد العلمانية” ليكون مجموعة دراسات وتحاليل لتعزيز العلمانية كمبدأ مؤسس للجمهورية والديموقراطية.

وقد منحه الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، وسام جوقة الشرف برتبة فارس عام 2009. وكان يترأس المعهد الحر لدراسة العلاقات الدولية منذ عام 2014.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...