بعد غياب : مارسيل غانم يطلق برنامجه صار الوقت

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

أطلق الإعلامي مارسيل غانم، مساء اليوم الخميس، برنامجه “صار الوقت” عبر شاشة الـ” MTV”، مفتتحاً الحلقة الأولى منه باستضافة الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري.

واستهل غانم الحلقة بمقدمّة قال فيها: “صار الوقت لنحكي كما نشعر، والليلة نلتقي بعد غياب لنتحدث معكم عن كل شيء، ربما بألم سنتحدث، ولكن صوب الأمل”.

وأضاف: “الناس تعبت من الفساد ومن انتظار الفرصة لأخذ الحقوق، تعبت من زحمة السير، تعبت الناس من الذل في المطار بسبب تقصير أو تحميل مسؤولية أو بسبب صراعات لا علاقة لهم بها”.

وأضاف: “الناس تريد أن تعيش في وطن آمن، لا في وطن أصبح مرادفاً لنسب السرطان الخيالية.يكفي الناس انتظاراً. كل ما فعله أهلنا، وما نفعله نحن، وما سيفعله أبناؤنا هو الانتظار. انتظار دولة القانون والقضاء المستقل والمؤسسات”.

اللافت في برنامج غانم أنه يستقبل إلى جانب ضيفه، حشداً من طلاب الجامعات وممثلي عن مختلف الأحزاب والتيارات السياسية، حيثُ طرح على العديد منهم سؤالاً يتعلق بتشكيل الحكومة.

وبعد ذلك، استقبل غانم شقيقه الإعلامي جورج غانم الذي تحدث عن المأزق الحكومي، مشيراً إلى أنَّ “الرئيس الحريري هو الميزان في تشكيل الحكومة، ويجب السؤال عمّا حصل بينه وبين المسؤولين في الزيارة الأخيرة”.

ورأى أنّ “المشكلة التي وقعنا فيها اليوم هي أن الأحزاب تلعب على “خط وجودي” وهناك حالة دفاع هجومي من هذه الاحزاب عن حقوقها وما لها ومن يمسك بالورقة الاساسية “.

وقال: “كل الناس تلعب على الخط الاحمر في المرحلة الحالية ، وهناك مفاوضات تتم اليوم والامر يعود الى الرئيس الحريري في تقرير مصير حكومته”.

وتابع جورج غانم : “لا يمكن سحب التأليف في لبنان حتى في ظل الدستور وما حصل عبر التاريخ هو اعتذار عن التأليف”.

واعتبر غانم أن “المجلس النيابي يملك وكالة تسمية الرئيس الحريري ولكن لا يمكنه فرض مسألة التشكيل على الرئيس المكلف”.

وبعد ذلك، طرح مارسيل غانم سؤالاً للمشاهدين تمّ إطلاقه عبر التطبيق الخاص بالبرنامج ومواقع التواصل الإجتماعي وهو: هل أنت مع عودة العلاقت مع الدولة السورية”، مشيراً إلى أنّه “سيستعرض خلال الحلقة أبرز الآراء والإجابات بشأن هذا السؤال”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...