تفاصيل العملية الأمنية التي نفذها أمن الدولة في مرجعيون

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

نفذت دورية من مكتب أمن الدولة – مرجعيون كميناً عند مفرق دار الحنان في بلدة الصويري – البقاع الغربي، للمدعو “ب.ش.” المطلوب مع شخص آخر من آل برو، بقضية تهريب أجانب إلى لبنان.

ولحظة وصوله إلى المكان، قاوم عملية توقيفه وحصل تبادل إطلاق النار، أصيب بنتيجته في ظهره، كما أصيبت سيدة من بلدة الرفيد صودف مرورها في المنطقة بجروح طفيفة في كتفها.

وتمكن المستهدف من الإفلات من الكمين، فداهمت دورية “أمن الدولة” مستشفى الأطباء في المنارة، ظناً منها أنه دخل إليه لقربه من المكان، لكن المطلوب اتجه إلى مستشفى البقاع في تعنايل حيث تلقى اسعافات أولية وفرّ إلى جهة مجهولة، قبل الإبلاغ عنه.

يشار إلى ان استهداف “ب. ش.” في الكمين، جاء بعدما أوقف مكتب أمن الدولة في منطقة مرجعيون، مجموعة من الأجانب المهربين، كشف أفرادها بعد التحقيق معهم ان المطلوب وشريكه هرباهم مقابل أموال، بحسب ما أوردت “الوكالة الوطنية للإعلام”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...