أبي خليل ينشر صورة البيان المشترك مع سيمنز

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

التقى وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال ​سيزار أبي خليل، وفداً من شركة “سيمنز” الالمانية، اذ بحث الجانبان واقع قطاع الطاقة في لبنان.

وأعلن أبي خليل ان “الإجتماع كان ايجابيا وهدفه توضيح وازالة كل الالتباسات التي حصلت وراء الاشاعات عن عروض قدمت”.

واكد انه “تم الاتفاق على التعاون من خلال الاطر القانونية المعمول بها في لبنان من أجل بلورة الافكار المطروحة للتوصل الى حلول نهائية”.

بدوره، أكد المدير التنفيذي للشرق الأوسط في “سيمنز”، أنّ الاجتماع كان ايجابيا، رافضا “الكشف عن اي شيء حاليا”.

وابدى تطلعه الى التعاون مع وزارة الطاقة والدولة اللبنانية لبناء نظام طاقة فعّال على المدى المتوسط والبعيد.

كما نشر أبي خليل صورة عن البيان المشترك الصادر عنه والمدير التنفيذي بعد الاجتماع.

ويأتي هذا اللقاء، بعد أخذ وردّ بين أبي خليل ورئيس مجلس إدارة “سيمنز” جو كايسر، الذي كان قد أكّد في تغريدة أنّ “الشركة قدّمت عرضاً للدولة اللبنانية، أثناء زيارة المستشارة الألمانيّة انجيلا ميركل للمساعدة في تطوير شبكة الكهرباء، وذلك عبر فريق عملنا، لكي يزور لبنان ويقدّم ما هو أفضل لشعبه”. مضيفاً:”لم نتلق جواباً من الحكومة بعد وابوابنا مفتوحة في اي وقت”.

من جهته، ردّ أبي خليل حينها مؤكّداً أنّ “ترجمة تغريدة كايسر حصلت بطريقة خاطئة”، اذ كتب:”لمن خانته إنكليزيته:”عرضنا المساعدة”… لم ننكر الواقعة بل نشرنا المحضر. “نرسل فريقنا لتقييم ما هو أفضل للشعب اللبناني”… أي ليس هنالك من عرض رسمي محدد بعد”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...