محلّل أمني إسرائيلي يفجّر مفاجأة حول إغتيال جمال خاشقجي

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

فجّرَ المحلل الأمني في صحيفة “معاريف” العبرية، يوسي ميلمان، مفاجأة تصلح للمتابعة، حول إحتمال وجود علاقة تعاون بين إسرائيل والسعودية أدت الى اغتيال الكاتب السعودي جمال خاشقجي في تركيا.

وقال ميلمان في تغريدة كتبها عبر صفحته الرسمية على “تويتر”: “آمل ألا يكون هناك أي دور للموساد في مساعدة السعودية في قتل خاشقجي حتى ولو بشكل غير مباشر وجاء شعوره بهذا الإحساس بسبب العلاقة الآخذة بالتوطيد بين “إسرائيل” والسعودية في المرحلة الأخيرة.

وبسبب صورة الموساد كمنظمة للاغتيالات – التي يعتبر أنها خاطئة – فإن عدداً غير قليل من الأجهزة الاستخبارية تتوجه إلى الموساد للحصول على المساعدة في تصفية خصوم” مستشهداً بالمساعدة التي قدمها الموساد للمغرب في تصفية المعارض المغربي البارز المهدي بن بركة عام 1965.

وما لبث ميلمان بعد ساعات أن حذف التغريدة مبرراً ذلك بقوله: “قرّرت بملء إرادتي الخاصة دون أن يخبرني أحد ما عدا صديقي أيتانألمو ، الذي لفت انتباهي ، لإزالة تغريدة قتل الصحافي السعودي. هذا لأن الباعة المتجولين العرب ، الذين يتبنون نظريات المؤامرة ، قد بدأوا في تفسيرها ورأوا ان تعبيري قد يكون حي”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...