المجمع المقدس للكنيسة السريانية الارثوذكسية بدأ أعماله في العطشانة

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

إنعقد اليوم المجمع المقدس للكنيسة السريانية الأرثوذكسية الأنطاكية في المقر البطريركي في العطشانة، بدعوة من بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم مار إغناطيوس أفرام الثاني، في حضور مطارنة الأبرشيات المنتشرة في كل أنحاء العالم.

وبدأت أعمال المجمع المقدس في تمام الساعة الثامنة من صباح اليوم، بقداس إلهي احتفل به أفرام الثاني على نية ابناء الكنيسة السريانية الارثوذكسية في مختلف اقطار العالم.

كما استذكر المطرانين المخطوفين يوحنا ابراهيم (مطران حلب للسريان الأرثوذكس) وبولس يازجي (مطران حلب للروم الأرثوذكس)، سائلا الله “عودتهما وجميع المخطوفين بأقرب وقت”.

وبعد القداس الالهي، توجه الآباء مباشرة إلى الجلسة الافتتاحية، فكانت الانطلاقة محملة بأهداف المجمع وتطلعاته، لتحتل الشؤون الكنسية والراعوية والمسكونية صلب اهتمام المناقاشات واللقاءات.

تجدر الاشارة، الى ان المجمع المقدس سيستمر لغاية يوم الجمعة 12 من الجاري حيث سيتلى في ختامه بيان يعبر عن العناوين العريضة التي تم التداول فيها او الاتفاق عليها.

مجمع الكنيسة السريانية

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...