لبنان ذكرى الإستقلال لهذا العام تختلف بالمشهدية والهدف

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

ذكرى استقلال لبنان التي تحلّ في الثاني والعشرين من تشرين الثاني المقبل، عادةً ما تكون يوماً وطنياً تقليدياً من أيّام السنة. عرضٌ عسكري في أحد شوارع وسط بيروت بحضور الرؤساء الـ3 وكبار المسؤولين والسفراء، تتبعه تهنئة في القصر الجمهوري، لينتهي يوم الاستقلال بمشهدية اعتاد عليها اللبنانيون على مرّ السنوات.

ومع أنّ عناصر هذه الصورة لم تتغيّر إلّا في الحالات الطارئة، إذ ألغيت الإحتفالية مرات خلال الحرب ومرة بعدها بحجة الاعتبارات الأمنية، إلّا أنّها تهشّمت إلى حد كبير بالنظر إلى وضع البلد من نواحٍ كثيرة، أوّلها الخدماتية. فبلاد الأرز الذي نتغنّى به، تفتقر إلى مقوّمات كثيرة تمكّن اللبناني من العيش بكرامة، فتراجع بذلك حب الوطن، حتى بات الأبناء يفضّلون الهجرة على البقاء فيه معذّبين.

إزاء هذا الواقع الذي لا يمكن إغفاله أو لا يمكن تجميله مهما فعلنا، ثمّة من يعمل لاستنهاض مواطنية الناس وإحياء حبّهم المتهشّم حيال الوطن. كيف؟

“لبنان 24″ علم أنّ الإحتفال بالذكرى الـ75 للإستقلال سيكون مختلفاً تماماً عمّا شهده اللبنانيون في السنوات الماضية، وذلك في خطوة تهدف إلى استنهاض الشارع وإعادة إحياء الحس والروح الوطنيين لدى الشعب اللبناني.

وفي هذا السياق، أشارت مصادر لـ”لبنان 24” إلى أنّ قيادة الجيش تحضّر لسلسلة نشاطات تستمر على مدى أسبوع، إذ لن يقتصر الأمر على عرض عسكري كما درجت العادة، بل ستكون هناك إلى جانب الإحتفال المركزي في بيروت، نشاطات واحتفالات تمتد على مساحة لبنان، بمشاركة فعّالة من قبل البلديات والمنظّمات الكشفية والجمعيات الأهلية، بإشرافٍ من لجنة تمّ تشكيلها مؤخراً، وهي تعمل ليلاً نهاراً كخلية نحل بهدف إنجاح الذكرى والهدف منها.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الخطوات هي بمثابة دعوة لمساحة من الفرح في ضوء التطورات السياسية الضاغطة، المحلية والاقليمية والدولية، علّها تعيد قلب كلّ لبناني إلى بلد الأرز وتشعل فيه من جديد غيرته على الوطن.

وسيم عرابي

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...