تعاون بين مصلحة الليطاني وأمواج البيئة لوضع حد لتلوث النهر

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

عقد إجتماع بين رئيس مجلس إدارة المدير العام للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني الدكتور سامي علوية ورئيس جمعية “أمواج البيئة” المهندس مالك غندور، وجرى خلاله التداول بوسائل رفع مستوى التعاون بين الطرفين لوضع حد لتلوث نهر الليطاني وحماية حوض النهر من التعديات والممارسات العشوائية.

علوية
الدكتور سامي علوية نوه بدور جمعية أمواج البيئة في العمل من أجل البيئة اللبنانية بالتعاون مع شركائها داخل وخارج لبنان، واهتمامها بنهر الليطاني منذ تأسيسها ومشاركتها حديثا بمسح واقع الحوض الأعلى لليطاني وفي أعمال اللجنة المشرفة على تطبيق خطة مكافحة تلوث النهر”.

غندور
واشاد المهندس مالك غندور ب”دينامية رئيس مصلحة الليطاني ومبادراته القانونية والميدانية الشاملة لمكافحة تلوث نهر الليطاني وتفعيل إدارته وحسن إستثماره وتنمية موارده وحمايتها من التعديات”.

وأكد الطرفان على التنسيق بينهما وبالتعاون مع جميع المعنيين “لتفعيل الشراكة والتكامل بين المؤسسات الرسمية والبلديات وهيئات المجتمع المدني لدعم خطة الليطاني ومؤازرة رئيس المصلحة وتنفيذ أنشطة ومبادرات لتعزيز الوعي والمسؤولية الإجتماعية والوطنية لمكافحة تلوث الليطاني وإزالة التعديات، وعودته موردا طبيعيا ونهرا للحياة”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...