نهاد المشنوق يعتذر عن إهانة الأمير محمد بن سلمان

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

اعتذر وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال نهاد المشنوق، لولي عهد السعودية، الأمير محمد بن سلمان، وسفيرها لدى لبنان، عما ورد في إحدى الصحف المحلية حول دور المملكة في مقتل الصحفي، جمال خاشقجي.

وقال المشنوق، في كلمة ألقاها أمس الخميس خلال زيارته الى البقاع: “ولي العهد السعودي له تطلعات وأحلام وأفكار، قد يختلف أحدنا أو يتفق معه، لكن لا نقبل بأن يربط الهجوم عليه بمقتل الصحفي جمال خاشقجي؛ فالمسؤولون عن الجريمة تم توقيفهم وهم قيد المحاسبة والمسؤولية، التي تعود للقضاء السعودي التركي المشترك”.

وأضاف: “لا نقبل بأن يهان سفير المملكة بهذه الطريقة ولا نقبل أن يشتم ولي العهد السعودي في وسيلة إعلامية في لبنان”.

وتابع المشنوق: “إنني وباسم أهل البقاع وباسم كل من أمثله من اللبنانيين، أريد أن أعتذر من ولي العهد السعودي… كما أعتذر أيضا من السفير السعودي”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...