ملفات ايلي غبش الى الواجهة : وماذا كشف المحامي الضحيّة ؟

طالبوا مع أبعاد بـ #المؤبد_إلو_الحياة_إلها

إدّعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية بيتر جرمانوس يوم أمس الأربعاء، على المقرصن ايلي غبش صاحب السوابق امام قاضي التحقيق الاول العسكري فادي صوان بجرم الافتراء الجنائي بحق المحامي حنا محسن الدويهي.

زاعما انه نشر مقالات داعمة للعدو الاسرائيلي وتهويد القدس على موقع فايسبوك واسم الصفحة بالانكليزيّة ” انا ادعم اسرائيل ” كان هو وراءها محاولا لصق الاتهام بالمحامي الدويهي.

وفي متابعة للقضيّة، علم أنّ المحامي حنا محسن الدويهي، لم يكن على علم بالموضوع برمّته، الى أن وصله من صديق مقرّب قبل أيّام قليلة، أنّ نقابة المحامين في الشمال تلقّت طلب إذن بملاحقته.

لكنّها ردّته على الفور، وإذ به يتفاجأ كذلك بالأخبار التي تتداولها وسائل الإعلام، وتزجّ اسمه في دائرة الإتهامات.

“ليبانون ديبايت”، تواصل مع المحامي حنا محسن الدويهي، الذي أكّد في اتّصال مع الموقع أنّه “لا يعرف ايلي غبش، ولم يتواصل معه يوماً، لكنّه يعرف محاميه كونه إبن الشمال وبلدة زغرتا، ومن بيت دويهي أيضاً.

وتوكل محسن الدويهي في احد الملفات الذي كان احد انسباء وكيل غبش مدعي عليه بها والتي كان فيها وكيل الخصم”.

وعلم موقعنا، في سياق القضيّة ذاتها، أنّ “ملفات اخرى ستظهر قريباً في موضوع غبش، ومن ضمنها ملفّ رجل الأعمال اللبنانيّ و.ن المقيم في افريقيا، والذي حاول المقرصن الإيقاع به ايضاً”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع، بل تمثل وجهة نظر كاتبها، والموقع غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.
Loading...